• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

واشنطن تأمل إقناع المعارضة بالمشاركة في المؤتمر

الحكومة السورية المؤقتة تلمح إلى إمكانية المشاركة في «جنيف 2»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يناير 2014

عواصم (وكالات) - أعلن نائب رئيس الحكومة السورية المؤقتة المعارضة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، إياد قدسي أن «الحكومة برئاسة أحمد طعمة صورة مصغرة عن سوريا لذلك لدينا خطة زيارات للدول الصديقة والشقيقة، ومن هنا أيضا لا أستبعد أن تشارك حكومتنا بطريقة ما في مؤتمر «جنيف 2»، وهذا وارد لأن النظام سيشارك ممثلا بمسؤولين حكوميين أي أن مشاركة أعضاء في حكومتنا لا أعتقد أنها تتعارض مع مشاركة أعضاء الائتلاف». واعترف القدسي بأن « لدينا حاجة ملحة لإقناع الجميع بأن البديل جاهز لنظام الأسد في حال انهياره»، على حد تعبيره.

وأضاف أن «الحكومة رفعت خطة عمل متكاملة للائتلاف السوري الوطني تتضمن مقترحات وحلولا للأوضاع الخدماتية التي تهم السوريين في الداخل».

وقال القدسي لوكالة الأنباء الألمانية امس «إن الخطة رشيقة ومنضبطة تتضمن قضايا التعليم والصحة والزراعة والطاقة والإغاثة والدفاع والداخلية وغيرها من الخدمات».

وأضاف القدسي «هذه الخطة ستتوسع لاحقا ونحن نتوقع أن تحظى بموافقة طيف واسع من السوريين وأصدقاء الشعب السوري الداعمين لنا». وأشار القدسي إلى أن «الخطة قابلة للتحقق في الداخل وقد حظيت الحكومة بدعم العديد من الدول الصديقة والشقيقة ماليا وسياسيا».

وأعلن دبلوماسيون أميركيون أن الولايات المتحدة تأمل في إقناع المعارضة السورية المعتدلة بالمشاركة في المؤتمر الدولي للسلام المعروف بجنيف-2، والمقرر في أواخر يناير في سويسرا والذي لن تشارك فيه إيران.

وصرح مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية «هناك أشخاص في كل أنحاء العالم يبذلون كل جهودهم لحمل (المعارضين السوريين) على اعتماد موقف موحد» في سويسرا. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا