• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

وقع مع نظيره السلوفاكي مذكرتَيْ تفاهم لمكافحة الجريمة والإرهاب والاعتراف برُخَص القيادة

سيف بن زايد يشيد بعلاقات التعاون بين الإمارات وسلوفاكيا في مختلف المجالات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 أبريل 2015

أبوظبي أبوظبي

أبوظبي (الاتحاد)

وقع الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وروبرت كاليناك، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السلوفاكي، أمس في مقر القيادة العامة لشرطة أبوظبي، مذكرتَيْ تفاهم، الأولى للتعاون الأمني ومكافحة الإرهاب بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية سلوفاكيا، والثانية للاعتراف المتبادل برخص القيادة بين البلدين الصديقين. وأكد سموّه حرص قيادة البلاد العليا على تطوير علاقات التعاون المشترك مع جمهورية سلوفاكيا لما فيه خير البلدين والشعبين الصديقين، مشيداً بالعلاقات الوثيقة التي تربط دولة الإمارات وجمهورية سلوفاكيا، وما تحظى به هذه العلاقات من دعم من قيادتي البلدين والحرص على تنميتها وتطويرها، مشيداً سموه بمستوى التعاون القائم بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، خاصة المرتبطة بالعمل الشرطي والأمني. وبموجب مذكرة التفاهم الأولى، يتم التعاون في مجال مكافحة الجريمة بأشكالها كافة، ومن بينها مكافحة جرائم الإرهاب، والجريمة المنظمة والمخدرات وغسل الأموال والتزوير، والتعاون في مجال التدريب وتبادل المعلومات والخبرات وأفضل الممارسات، وفي مجال الدفاع المدني، بالإضافة إلى الاجتماعات والمشاورات المشتركة بين البلدين لتنفيذ وتفعيل بنود المذكرة. وتنص مذكرة التفاهم الثانية على الاعتراف المتبادل برخص القيادة الصادرة من الدولتين، بحيث يتم استبدال رخص القيادة مباشرة والإعفاء من الاختبار النظري والعملي الذي تجريه السلطات المختصة في كلا البلدين، كما حددت «المذكرة» إجراءات وشروط الاستبدال والأحكام العامة لها وفئات الرخص التي سيتم الاعتراف بها بين البلدين، وموعد السريان والتعديل والإنهاء. وكان سموه التقى في مكتبه بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي أمس روبرت كاليناك، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السلوفاكي وتم خلال اللقاء بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين الجانبين.

كادر1/ سيف بن زايد

جولة الضيف

قام روبرت كاليناك، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السلوفاكي، والوفد المرافق، بجولة في أكاديمية الدفاع المدني في أبوظبي؛ اطلعوا خلالها على مهام الأكاديمية وجهودها في تقديم الأنشطة التدريبية المواكبة للتطور، كما اطلعوا في مقر القيادة العامة لشرطة أبوظبي على الاستراتيجية وتعرفوا على مهام الأمانة الإقليمية لمراكز التميز ومركز نظم المعلومات الجغرافية الأمني ، ودوريات المسح الجغرافي ونموذج توزيع الدوريات، والعمليات المشتركة، ومشروع مراكز الدفاع المدني الذكية، ومهام أبراج الضباب ومشروع سلامة الأطفال في النقل المدرسي؛ وتطبيقات مشروع بصمة العين والمنافذ الإلكترونية ونظام أمن المعلومات

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض