• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

إنشاء مجلس المعلمين لتمكين المعلم

45 مقترحاً لتطوير الميدان التربوي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 يوليو 2016

دبي (الاتحاد)

عززت وزارة التربية والتعليم من دور المعلم ومكانته، باعتباره شريكاً في عملية التغيير والتخطيط والتطوير ورسم خريطة التعليم بإنشاء مجلس المعلمين الذي يتكون من 10 لجان، ويضم في عضويته 288 تربوياً من المعلمين والمعلمات بالمدارس الحكومية ورياض الأطفال في المناطق التعليمية في مختلف التخصصات، وذلك بتوجيهات من معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، إذ يعد المجلس منصة رائدة لتحقيق توجهات الوزارة الاستراتيجية وتطوير سياساتها التعليمية.

وأسهم المجلس بعد مرور نحو عام على إنشائه بشكل فاعل في إثراء الوزارة وقطاعاتها المختلفة، والميدان التربوي، بمبادرات واقتراحات عدة وصلت إلى 45 مقترحاً، منها 27 مقترحاً لتطوير تدريس اللغة العربية، و15 لتحسين مشاريع الطلبة، بخلاف إطلاق مبادرات أخرى خاصة في القياس والتقويم، والتدريب والتنمية المهنية، واستحداث حسابات على التواصل الاجتماعي لمناقشة القضايا التربوية أولاً بأول وبمشاركة حثيثة من قبل معالي وزير التربية والتعليم، فضلاً عن الخروج بـ 3 مقترحات تطويرية لمناقشتها تمهيداً لإقرارها، تتصل بالطالب وبالمحتوى التعليمي عبر استخدام التعلم الرقمي، والاستعانة بالخدمات الذكية لهذه الغاية، وغيرها الكثير من الأفكار الريادية.

وأكدت الدكتورة فوزية بدري نائب رئيس مجلس المعلمين، أن المجلس أنشئ بناء على مقترح، وتوجيهات من معالي حسين الحمادي، ليكون منبراً لإيصال هموم الميدان، وهمزة وصل بين أقطاب الميدان التربوي، مشيرة إلى أنه يضطلع بمهام وتكليفات حيوية، تسهم في دعم وتطوير العملية التعليمية من خلال اقتراح الأفكار والمبادرات الداعمة للتوجه الاستراتيجي للوزارة.

واعتبرت أن أهمية المجلس تنبع من كونه شراكة تربوية فاعلة قائمة بحد ذاتها ورؤية تربوية طموحة، ومبادرة، ترسخ لمبادئ الدور المستقبلي للمعلم في ظل المتغيرات المتسارعة في مجال الإدارة الحديثة والتعليم بشكل عام، وتعزيز مبدأ الشراكة مع المعلمين في الميدان التربوي، لصياغة الأطر التي ترتقي بمسارات التعليم والتعلم، مؤكدة أنها مبادرة تُعبر عن صوت المعلم ورؤيته التطويرية، وصولا لتكريس دوره في صنع القرار التربوي.

وأضافت أن المجلس يعمل وفق منهجية متكاملة تطبق على جميع المعلمين والمعلمات المنتسبين للمجلس، واللجان التابعة له، وتهدف المنهجية إلى توفير مؤشرات لقياس فعالية أداء لجان المجلس، إضافة إلى توفير آليات وضوابط موثقة تبين كيفية إدارة عمل اللجان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض