• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

جمعية الإمارات لمتلازمة داون تكشف عن 14 خدمة لأعضائها الشباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 أبريل 2014

كشفت جمعية الإمارات لمتلازمة داون في دبي عن تقديمها 23 خدمة لأسر ذوي متلازمة داون منها 14 خدمة لفئة شباب متلازمة داون. جاء ذلك في ورقة العمل التي قدمها المهندس أسامة هاشم الصافي أمين السر العام للجمعية خلال الملتقى الرابع عشر للجمعية الخليجية للإعاقة المقام حالياً برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي تحت شعار «الخدمات المقدمة للشباب ذوي الإعاقة .. الواقع والطموح»، بفندق انتركونتنيتال فيستيفال سيتي دبي. وقال الصافي إنه في مجال الدمج التعليمي نفذت الجمعية حملات توعوية في 70 مدرسة من مدارس الدولة تحت شعار التحديات العقلية «اعرف الفرق» حضرها 8 آلاف و135 طالباً أعمارهم فوق 14 سنة وبرنامج المعلم المساعد «أستاذ الظل» الذي استحدثته الجمعية بالتعاون مع كل من وزارة التربية والتعليم والجامعة البريطانية بدبي والتي قامت بتدريس المقرر المعتمد برعاية مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب وتم تخريج الدفعة الأولى من المعلمين المساعدين والذين بلغ عددهم 24 معلماً مساعداً من مختلف إمارات الدولة ليكونوا نواة لهذه الخدمة التعليمية في كل إمارة حيث تم الاتفاق مع وزارة التربية والتعليم على تعيين خريجي برنامج المعلم المساعد على مدارس الدولة ما يساهم في سهولة عملية الدمج التعليمي لذوي متلازمة داون حيث تم إلى الآن دمج 48 طالباً وطالبة من أعضاء الجمعية في الحضانات والمدارس الحكومية والخاصة. وأشار الصافي إلى أنه في مجال التمكين الوظيفي قامت الجمعية بتشجيع الأسر والشباب للاندفاع للعمل ما نتج عنه تأهيل 11 من ذوي متلازمة داون بسوق العمل وتدريب 5 من شباب ذوي متلازمة داون في سلسلة فنادق «شانغريلا» على مهام الشؤون الإدارية والنظافة والطبخ والأرشفة وغيرها.

وفي مجال الدمج المجتمعي والمشاركة في حملات التوعية المجتمعية التي شملت القطاعين التعليمي والصحي ذكر الصافي أن الجمعية نظمت العديد من برامج التوعية ومنها فعالية اليوم العالمي لمتلازمة داون السنوي استجابة لقرار الأمم المتحدة ليكون 21 مارس يوماً عالمياً لذوي متلازمة داون ..كما حفزت الجمعية شباب ذوي المتلازمة للمشاركة في الفعاليات الوطنية المشتركة سواء مع الجهات الحكومية أو الخاصة. وأضاف الصافي أن الجمعية حرصت كذلك على المشاركة في الكثير من الندوات والمعارض والمؤتمرات للتعريف بفئة ذوي متلازمة داون وبحث سبل التعاون في المجالات المعنية وأبرزها المشاركة في مؤتمر المنظمة الدولية لمتلازمة داون بمقر الأمم المتحدة بنيويورك العام الماضي. لافتاً إلى أنه في مجال القدرات الرياضية، استحدثت الجمعية برامج التدريب الرياضي، حيث وضعت برامج لمجموعة من الرياضات المناسبة لفئة الشباب من ذوي متلازمة داون كالسباحة والبولينج و«البوتشي». (دبي ـ وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض