• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ماريا مارتي.. من غسل الصحون إلى كبيرة للطهاة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 أبريل 2015

مدريد(أ ف ب)

خاضت ماريا مارتي رحلة عمل طويلة من جمهورية الدومينيكان، للوصول إلى قمة فن الطبخ في إسبانيا، ولقبت بـ «سندريلا» ورغم رفضها اللقب لكنه يلازمها كظلها.

وتعمل ماريا كبيرة للطهاة في أحد أهم مطاعم في مدريد وهو من بين 21 مطعماً حائزاً نجمتين من دليل ميشلان عام 2015 في إسبانيا والبرتغال، «وميشلان أحد أوسع الأدلة السياحية انتشاراً، كما باتت نجومه التقديرية مصدر تباهٍ بين الطهاة الحاصلين عليها»

ولفتت ماريا إلى أنها غادرت قبل 12 عاماً فقط ياراباكوا في جمهورية الدومينيكان، المحاطة بالجبال والشلالات والأنهر إلى تحقيق أحلامها، وكانت يومها في السابعة والعشرين مع ثلاثة أطفال وحطت مباشرة في أحد المطاعم لغسل الصحون مثل آلاف المهاجرين الآخرين، لكنها كانت شغوفة بفن الطبخ فهي ابنة صانعة حلويات وصاحب مطعم صغير، فكانت تراقب الطهاة بغيرة حالمة بالعمل بينهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا