• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

إصابة شرطي إسرائيلي بجروح واعتقال 10 فلسطينيين

30 جريحاً باشتباكات مع قوات الاحتلال في «الأقصى»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 أبريل 2014

أصيب 30 فلسطينياً وشرطي بجروح حلال اشتباكات بين المقدسيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي اندلعت في المسجد الأقصى المبارك بالقدس الشرقية المحتلة، وأسفرت عن إحباط محاولة جديدة من المستوطنين اليهود لتدنيسه.

وقال مفتي القدس والديار المقدسة الشيخ محمد حسي، ومدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني إن ألف جندي من أفراد القوات الخاصة والقناصة وحرس الحدود في الشرطة الإسرائيلية اقتحموا المسجد وانتشرت في ساحاته المقابلة للمسجدين القبلي والمرواني وفتحت باب المغاربة لإدخال مجموعات من السياح الأجانب غير المسلمين إلى مرافقه. ثم حاول المستوطنون الاندساس بين السياح لدخول المسجد وإقامة شعائر تلمودية فيه بمناسبة عيد الفصح اليهودي.

وتمكن المرابطون والمعتكفون من دخول الأقصى للتصدي لهم، فأطلقت القوات الإسرائيلية الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية عليهم ما أسفر عن إصابة 30 منهم بجروح. وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن شرطياً إسرائيلياً أصيب بجروح جراء رشق المقدسيين قوات الاحتلال بالحجارة والمفرقعات في منطقة أخرى بالبلدة القديمة وسط القدس الشرقية.

وذكر «مركز معلومات وادي حلوة» في بلدة سلوان جنوب المسجد أن قوات الاحتلال اعتقلت الطفل محمود نجيب والقاصر محمد أبو اسنينة والشاب تيسير أبو صبيح وأحد حراس المسجد الأقصى وهو محمد مجاهد.

وفتح المرابطون والمعتكفون بوابات الجامع القبلي وأدوا صلاة الشكر بعد انسحاب قوات الاحتلال من ساحات ومرافق المسجد الأقصى المبارك . وقال المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد «إن المصلين الفلسطينيين رشقوا قوات الشرطة بالحجارة والمفرقعات، وردت بإطلاق قنابل الصوت عليهم».

وأضاف أن قوات الاحتلال أغلقت المسجد الأقصى المبارك أمام الزائرين غير المسلمين بعد دخول مجموعة من المستوطنين إلى ساحاته وقامها بجولة فيها. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا