• الخميس 25 ذي القعدة 1438هـ - 17 أغسطس 2017م

كيف تعلم أطفالك الصمود في مواجهة الصعاب؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يونيو 2017

الاتحاد نت

من المهم للغاية أن يتعلم الإنسان كيف يصمد في مواجهة ضغوط وتحديات الحياة وفي مواجهة أي توترات مفاجئة، لكن الأكثر أهمية وأكثر نفعا هو أن يتعلم المرء هذا الشيء في الصغر.

ولا تساعد مهارات المرونة والصمود فقط على مواجهة التحديات، بل لها آثار عظيمة على الصحة العامة والتطور الشخصي.

ويقول الكاتب آرثر بيرس المهتم بالكتابة في مجال الصحة النفسية والعقلية، في مقال بموقع (لايف هاك): "تبين أن تنمية القدرة على الصمود في مرحلة الطفولة أكثر فعالية من تطوير القدرة على الصمود في مرحلة البلوغ. ففي مرحلة الطفولة، لا يزال المخ يتطور. وعلى هذا النحو، يكون أكثر قدرة على التكيف والمرونة من مخ شخص بالغ".

وأضاف بيرس: "الأشياء التي يجري اكتشافها وتعلمها يحتمل بقدر أكبر استيعابها في مرحلة الطفولة مقارنة بمرحلة البلوغ. لذلك، فإنه إذا تعززت القدرة على الصمود في مرحلة الطفولة، فإنها ستكون في مرحلة البلوغ أكثر مرونة وقابلية للتكيف من شخص لم يكن لديه قدرة إضافية على الصمود".

وذكر الكاتب أن الصمود ليس مجرد القدرة على الاحتفاظ بهدوء أعصابك في المواقف العصيبة، لكنه قادر أيضا على أن يساعدنا على الشعور بالتوازن والسيطرة في الحياة، بغض النظر عن الوضع. وقد تبين أن للقدرة على الصمود عدة فوائد ومنها:

- تحسين التحصيل الدراسي في المدرسة.
... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا