• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

هجوم نيس يزيد الاهتمام بالأمن الإلكتروني في السيارات الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 يوليو 2016

ديترويت - أ ف ب

أعاد الاعتداء الدامي في مدينة نيس إثارة المخاوف في قطاع السيارات في الولايات المتحدة إزاء خطر حصول سيناريوهات كارثية يتولى فيها قرصان معلوماتية التحكم عن بعد بمركبة لاستخدامها كآلة للقتل.

ويتم التداول بهذا الاحتمال الشبيه بالأفلام الهوليوودية بفعل الاستخدام المتزايد للسيارات شبه المستقلة والمتصلة بالأنترنت المزودة بأنظمة مدمجة متعددة الوسائط مصممة أساساً لجعل هذه المركبات أكثر أمناً.

لكن للمفارقة، هذه التقنيات المتطورة نفسها تجعل من هذه المركبات أهدافا مفضلة لقراصنة المعلوماتية بحسب شركتي «ميشن سيكيور انك» و«بيرون روبوتكس انك» الأميركيتين لأمن المعلوماتية.

والسبب في ذلك يكمن بحسب الشركتين في أن القراصنة بإمكانهم اقتحام أنظمة التشغيل الخاصة بهذه المركبات من خلال تقنيات الاتصال اللاسلكي من «بلوتوث» و«واي فاي».

وقالت رئيسة مجلس إدارة «جنرال موتورز» ماري بارا إن «التكنولوجيا تثير اهتمام المستهلكين، غير أنها تطرح أيضاً تحديات».

وأشارت بارا أمام مجموعة من رؤساء الشركات والمسؤولين والخبراء خلال اجتماع لهم في ديترويت بشأن الهجمات الإلكترونية، إلى أن أحد هذه التحديات هو «الإشكالية بشأن الأمن الإلكتروني». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا