• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«حرب النجوم» في صحراء أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 أبريل 2014

زهير الكساب

تمكنت مصورة جريدة «ذا ناشيونال» منى المرزوقي من التقاط صور يُعتقد أنها الأولى للفيلم الشهير «حرب النجوم: الحلقة السابعة»، الذي يتم تصويره في عمق صحراء المنطقة الغربية بأبوظبي. وكشفت الصور، التي التقطت صباح الثلاثاء الماضي، عن إنشاء معسكر كبير من الخيام قرب الكثبان الرملية المطلة على منتجع قصر السراب، يعمل فيه 4 إلى 5 عمال يدفعون قرصاً دائرياً ضخماً من ديكور الفيلم، يشبه إلى حد كبير كبسولة الهروب التي استُخدمت في النسخة الأولى من الفيلم، الذي صور عام 1977 في تونس بعنوان «حرب النجوم: فيلم الأمل الجديد». وأُطلق آنذاك اسم «تاتوين» على «الكوكب الصحراوي»، الذي استضاف مجريات وأحداث الفيلم، وكذلك أبطاله الذين ميزوا هذه السلسلة على مر السنين، مثل «أناكين» و«لوك سكايووكر»، و«جابا» وغيرهم، إضافة لاستضافة الصحراء التونسية الكافتيريا الشهيرة، التي كانت المكان المفضل لالتقاء شخصيات الفيلم الأساسية.

ولم يكشف فريق الإنتاج إلى الآن عن مواقع أخرى للتصوير عدا تلك التي تدور في المنطقة الغربية بأبوظبي أو بالموقع الرئيسي في لندن، نظراً للسرية والتكتم اللذين يحرص عليهما مخرج الفيلم «جي جي إبرامز». ويمثل اختيار أبوظبي المرة الأولى التي يتم فيها اختيار موقع خارج تونس لتصوير لقطات كوكب «تاتوين». وما زال الموقع الأول الذي أقامه المخرج «جورج لوكاس» عام 1976 بالصحراء التونسية قائماً يستقبل آلاف السياح سنويا. وكان «لوكاس» قد أخذ اسم الكوكب الافتراضي من مدينة تونسية قريبة تدعى «تطاوين» بالجنوب، هذا، ومن المتوقع أن يُعرض الفيلم لأول مرة بدور السينما في 18 ديسمبر من العام المقبل.

وبحسب مصادر مطلعة من داخل صناعة السينما المحلية، فقد انتهت عملية اختيار فريق العمل الذي سيشرف على إنجاز الفيلم في أبوظبي. ورغم الجلبة التي يُفترض أنه يُحدثها الفيلم ولفته للأنظار في البيئة المحيطة به، إلا أنه لا يبدو أن أحداً في محطة الوقود القريبة، ولا في عمال المقاهي والمحال التجارية المجاورة في بلدة حميم القريبة من موقع التصوير قد انتبه إلى ما يجري، أو يملك أدنى فكرة عن الموقع. وهو ما عبر عنه مزارع مواطن في المنطقة، قائلاً : «أعيش قرب هذا المكان، وهي المنطقة التي أسكنها، ولاشك لو أن أمراً كبيراً مثل تصوير فيلم يجري بالقرب من هنا لعلمت بالأمر». وأضاف المزارع: «أنا دائماً موجود بالمكان، ولم أرَ شيئاً، تبدو الأمور عادية». ورغم أن «ديزني» وشريكها «لوكاسفيلم» لم يعلنا الأسماء المشاركة، إلا أنه من المتوقع أن يلعب «بيتر مايهيو» شخصيته السابقة «ووكي تشوباكا»، وإلى جانبه أسماء كبيرة مثل هاريسون فورد، ومارك هاميل، وكاري فيشر، إضافة إلى وجوه جديدة يتم تداول أسمائها مثل «آدام درايفر» والممثلة «لوبيتا نيونج»، التي فازت مؤخراً بجائزة «وولرد أكاديمي» عن فيلم «12 سنة من العبودية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا