• الاثنين 27 رجب 1438هـ - 24 أبريل 2017م

استيقظت قبل استئصال زائدتها الدودية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 أبريل 2014

استيقظت امرأة في العقد الرابع من العمر في غرفة العمليات بأحد المستشفيات البريطانية مع استعداد الجراحين لإزالة الزائدة الدودية، وحصلت لاحقاً على تعويض من المستشفى بعد اعترافه بارتكاب خطأ في تخديرها. وقالت صحيفة «ديلي تليجراف» أمس إن ألكساندرا بايثل عانت اضطراب ما بعد الصدمة حين استيقظت فأصيبت بالفزع ومشت والأنابيب تتدلى من حلقها، بسبب فشل موظفي التخدير في التأكد من حقنها بكمية كافية من المخدر قبل العملية.

وأضافت أن ألكساندرا، التي تعمل ممرضة في بلدتها بيرنلي بمقاطعة لانكشاير، وصفت الحادث بأنه صدمة جعلها تعاني كوابيس ونوبات هلع وقلقاً مستمراً. ودعت السلطات الصحية إلى تعلم الدروس من محنتها لضمان عدم تكرار وقوعها. وأشارت الصحيفة إلى أن المرأة حصلت في إطار تسوية على تعويض مالي لم يتم الكشف عن حجمه واعتذار علني من السلطات الصحية المسؤولة عن مستشفيات مقاطعة لانكشاير، التي اعترفت بأن موظفي المستشفى فشلوا في التحقق من مستويات المخدر، وتسببوا في المضاعفات التي عانت منها حين استيقظت مع استعداد الجراحين لاستئصال زائدتها الدودية.

ونسبت إلى ألكساندرا قولها إنها سعت جاهدة للعودة إلى العمل بشكل كامل بسبب معاناتها من اضطراب ما بعد الصدمة منذ وقوع الحادث المرعب، وستستخدم التعويض المالي الذي حصلت عليه لتغطية الخسائر المالية الناجمة عن توقفها عن العمل، وتكاليف العلاج من المشاكل النفسية التي سببها لها.

(لندن- يو بي أي)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا