• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

60 قتيلاً وعشرات الجرحى بقصف جوي على مدن وبلدات سورية

استئناف المعارك في منبج بعد انتهاء مهلة الـ 48 ساعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 يوليو 2016

دمشق (وكالات)

اندلعت معارك عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم «داعش» في مدينة منبج بريف حلب بعد انتهاء مهلة 48 ساعة التي حددتها قوات سوريا الديمقراطية لخروج التنظيم من المدينة، في حين قتل أكثر من 60 مدنيا وأصيب عشرات آخرون في قصف الطائرات السورية والروسية على عدة مدن وبلدات بمحافظات حلب وإدلب ودير الزور وريف دمشق.

وقال مصدر قيادي في المجلس العسكري لمنبج وريفها المرتبط بقوات سوريا الديموقراطية «انتهت ظهر اليوم (أمس) مهلة 48 ساعة ولن يكون هناك فرصة لمسلحي داعش» مضيفا «سنكثف هجماتنا على ما تبقى من مواقعهم داخل المدينة» في الساعات المقبلة. وأوضح المصدر، أن تنظيم «داعش» لم يلتزم بالمهلة ولم تنقض 24 ساعة على بدء تطبيقها حتى هاجم مواقع قواتنا في حي الحزاونة داخل المدينة»، معتبرا أن ذلك كان «بمثابة رد على عدم قبول المبادرة التي لم يصدر أي رد منهم عليها».

واندلعت مواجهات عنيفة بين الطرفين أمس في أحياء عدة في منبج، أبرزها في محيط المربع الأمني وسط المدينة حيث يتحصن مقاتلو التنظيم.وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن حدوث معارك عنيفة داخل المدينة، خصوصا في الأحياء الغربية، بعد اشتباكات متقطعة ليلا على محاور عدة تزامنت مع ضربات للتحالف الدولي.

وقال المصدر القيادي في المجلس العسكري لمنبج وريفها أن قوات سوريا الديمقراطية «تعمل على تأمين ممرات آمنة للمدنيين داخل المدينة لعدم استخدامهم كدروع بشرية» من قبل التنظيم في المرحلة المقبلة.

واتهم المتحدث العسكري باسم التحالف الدولي الكولونيل كريس غارفر تنظيم «داعش» بأنه «استخدم مدنيين دروعا بشرية في محاولة لجعل مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية يطلقون النار عليهم». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا