• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

بحث وخادم الحرمين التطورات

عاهل البحرين يطالب قطر بتصحيح مسار سياستها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يونيو 2017

جدة (وكالات)

أكد عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة أن بلاده اختارت على مدى تاريخها التضامن مع المملكة العربية السعودية للمحافظة على الدين والعروبة والتعايش والتسامح وحفظ الكيان وحسن الجوار، وقال في تصريح صحفي لدى وصوله إلى جدة «يسرنا في هذا اليوم المبارك أن نلتقي بأخينا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية لبحث تطورات وأحداث المنطقة، ولتجديد شكرنا وتقديرنا على الدعم الذي تحظى به مملكة البحرين لحفظ أمنها واستقرارها على ضوء التدخلات القطرية الإيرانية التي امتدت إلى فترة قد جاوزت عدة قرون من الزمان، كما مست تلك التدخلات أشقاءنا من الدول العربية والإسلامية والتي لم تترك لنا خياراً لحفظ أمن واستقرار دولنا إلا باتخاذ ما اتخذناه من إجراءات».

وشدد على ضرورة أن تقوم القيادة القطرية بتصحيح مسار سياستها وأن تفي بالتعهدات التي سبق وأن التزمت بها لسد مداخل الفوضى والقضاء على كل الممارسات التي تهدف إلى زعزعة أمن دولنا وتهدد وحدة مجتمعاتنا وسلامة أوطاننا لتعود العلاقة كما كانت لخير أهلنا الأعزاء في قطر وللجميع. وأضاف جلالته «لقد اختارت البحرين على مدى تاريخها التضامن مع المملكة العربية السعودية الشقيقة للمحافظة على الدين والعروبة والتعايش والتسامح وحفظ الكيان وحسن الجوار».

وعقد خادم الحرمين الشريفين والملك حمد بن عيسى آل خليفة جلسة مباحثات في قصر السلام بجدة. وجرى خلال الجلسة، بحث التعاون الأخوي بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات، ومناقشة تطورات الأحداث الإقليمية.

من جهتها، نقلت صحيفة «مكة» السعودية عن وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة قوله إنه يقدر الوساطة الكويتية لحل خلاف الدول العربية مع قطر، لكنه قال إن كل الخيارات متاحة أمام بلاده لحماية نفسها من الدوحة. وقال إنه يشك في أن قطر ستغير من سلوكها، وأضاف «أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ساع بالخير، لكن سياسات قطر لم تمنح مساعيه النجاح»، وأضاف «لن نتردد في حماية مصالحنا والطريق مفتوح أمام أي خيارات تحمينا من قطر».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا