• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

زراعة 2000 شجرة قرم في «جبل علي البحرية»

بلدية دبي: إطلاق 180 من صغار السلاحف خلال النصف الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يونيو 2017

دبي (الاتحاد)

نجحت بلدية دبي متمثله في إدارة البيئة، بالتعاون مع مجموعة الإمارات للبيئة البحرية في زراعة أكثر من 2000 شجرة قرم في محمية جبل علي البحرية، بمشاركة أكثر من 800 متطوع، كما تم إطلاق 180 من صغار السلاحف في النصف الأول من عام 2017 بهدف تعزيز برامج الاستدامة البيئية في المحمية وتحقيق الريادة لإمارة دبي.

وقامت الدائرة هذا العام بالعديد من المبادرات البيئية إيماناً بأهمية توعية المجتمع بالمواضيع البيئية وإشراك كل شرائح المجتمع من موظفين حكوميين، أصحاب الهمم وطلبة المدارس، كما حرصت على ربط هذه المبادرات بالعمل الخيري الذي لا يقتصر فقط على الجانب الإنساني، وإنما يساهم في تعزيز مبدأ المسؤولية المجتمعية تجاه البيئة والموارد الطبيعية وتعزيز قيم التكافل والتعاضد، ومثل هذه المبادرات تعكس تأثيرها الإيجابي على المجتمع من أجل الحصول على مدينة سعيدة ومستدامة.

وأشارت المهندسة علياء الهرمودي مدير إدارة البيئة بأن مناسبة يوم البيئة العالمي تعتبر حدث مهم ورئيس في أجندة المناسبات البيئية التي تحتفل بها بلدية دبي سنوياً، وتم ربط هذه المناسبة مع فعالية «ازرع الخير في عام الخير» محققة للأهداف الثلاثة للعمل الخيري التطوعي من حيث تعزيز روح المبادرة والتطوع البيئي، وخدمة الوطن وأهداف يوم البيئة العالمي في التواصل مع الطبيعة والمحافظة على مواردها الطبيعية وتوفير بيئة مناسبة للحيوانات.

كانت بلدية دبي قد احتفلت خلال الفترة من 19 مايو إلى 5 يونيو بيوم البيئة العالمي الذي يدعو إلى التواصل مع الطبيعة تحت شعار «أنا مع الطبيعة» من خلال العديد من الفعاليات البيئية والورش التعليمية. وأضافت المهندسة علياء الهرمودي أن إدارة البيئة ببلدية دبي تقوم بإدارة المحمية بالتعاون مع مجموعة الإمارات للبيئة البحرية، حيث تعتبر هذه المنطقة هي الوحيدة المتبقية في دبي التي تتيح التعشيش لهذه السلاحف.

وذكرت بأن بلدية دبي تسعى دوماً لتقديم العديد من الفعاليات البيئية والبرامج التي تخدم الإمارة وتشجع على الأعمال التطوعية التي تنعكس على الفرد وترتقي بثقافات المجتمع في مجال البيئة وحماية مواردها الطبيعية واستدامتها.

     
 

نحو بيئة فطرية نظيفة

بارك الله بجهودكم لضمان بيئة فطرية صحية ومعافاة \\r\\nأتمنى لو يحذو الجميع حذوكم ويستفد من الجهود والخبرات التي تستثمرونها لإحياء البيئات الطبيعية في الخليج العربي\\r\\nتحياتي\\r\\nمظفر

مظفر عبد الباقي | 2017-07-30

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا