• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

منظمة التحرير تدعو لإنقاذ لاجئي «اليرموك» من المجازر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 أبريل 2015

(وام)

حذر الدكتور زكريا الأغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين من مجازر جديدة ترتكب بحق اللاجئين الفلسطينيين على أيدي تنظيم «داعش» الذي يحكم سيطرته على مخيم اليرموك بعد اشتباكات دامية استمرت 4 أيام سقط فيها ضحايا وعشرات الجرحى من اللاجئين الفلسطينيين في المخيم.

واستنكر الأغا في بيان صحفي اليوم حملة الإعدامات التي نفذها تنظيم «داعش» و«جبهة النصرة» لللاجئين الفلسطينيين، مؤكدا أن ما يقوم به «داعش» و«النصرة» جرائم إنسانية ترتكب بحق اللاجئين الآمنين في بيوتهم أمام بصر العالم دون أن يكون هناك رد فعل بوقف هذه المأساة المروعة. وأشار إلى أن «داعش» و«النصرة» تحتجز عشرات اللاجئين الفلسطينيين في معاقلها وهناك خشية على حياتهم بعد أن قام التنظيم بحملة إعدامات سابقة قبل أيام داخل المخيم.

وأضاف أن مخيم اليرموك يعاني من كارثة إنسانية بعد نفاذ المواد الغذائية والأدوية وعدم تمكن وكالة الغوث من تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين .. داعيا مجلس الأمن والمنظمات الدولية وفي مقدمتها وكالة الغوث وهيئة الصليب الأحمر الدولي التدخل العاجل لوقف سفك الدماء وإنقاذ حياة اللاجئين وإيجاد ممرات آمنة لإجلاء الجرحى والمصابين وتقديم العون العاجل للسكان المحاصرين هناك.

وأكد الأغا أن منظمة التحرير الفلسطينية والقيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس تجري اتصالاتها على مدار الساعة بجميع المؤسسات والأطراف الدولية الفاعلة لوقف نزيف الدم في المخيم وكذلك مع الحكومة السورية لفتح ممر آمن من الجهة الشمالية للمخيم لتأمين خروج آمن للاجئين الفلسطينيين لإجلاء الجرحى والمصابين إلى المستشفيات خارج المخيم نظرا لتوقف الخدمات في مستشفى فلسطين بعد استلاء المسلحين عليه.

وطالب الدول الداعمة للجماعات المسلحة داخل المخيم والدول ذات التأثير عليهم الضغط عليهم لوقف القتال والخروج من مخيم اليرموك وإعادة الهدوء إليه، مؤكدا أن الفلسطينيين لا يتدخلون في الصراع الدائر في سوريا وأن هناك جماعات مسلحة تسعى إلى زج المخيمات في الصراع لتحقيق أهداف الدول التي تدعمها في ضرب المخيمات وحق اللاجئين في العودة إلى ديارهم.

وجدد تأكيده على الموقف الفلسطيني الثابت بعدم التدخل في الشؤون الداخلية العربية وحرصها على وحدة سوريا وغيرها من الدول العربية التي تشهد صراعات داخلية. وطالب الأغا بضرورة انسحاب كل الجماعات المسلحة من المخيم وإتاحة الفرصة لإعادة إعماره وعودة النازحين من سكانه اليه .. مؤكدا أن المخيمات الفلسطينية في سوريا يجب أن تحيد عن هذا الصراع الدامي الذي يجري هناك، داعيا جميع الأطراف لاحترام خصوصية المخيمات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا