• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

غياب الدعم يدفع الدراجات نحو الهاوية

التعاون.. إنجازات بـ 10 آلاف درهم سنوياً!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 يناير 2016

علي شويرب (رأس الخيمة)

حقق فريق التعاون للدراجات المعادلة الصعبة فلديه إنجازات كبيرة، أثبت بها أبناء شعم قدرتهم على حصد البطولات والصعود لمنصات التتويج، بما لا يعكس شح الإمكانيات التي يعانيها النادي، إلا أن الفريق بدأ رحلة من الصعود نحو الهاوية نتيجة قلة الدعم الذي حوله إلى رقم صعب في اللعبة، بعد أن كان منافساً قوياً للأندية الكبيرة، ليس على المستوى المحلي فقط بل على المستويين الخليجي والعربي.

ويصنف النادي كونه من الأندية التي تعاني بسبب قلة الموارد والدعم ، إلا أن الكؤوس لا زالت تزين خزينة النادي بجانب عدد كبير من الميداليات الملونة، وصلت إلى 25 كأساً، وأكثر من 40 على مستوى الفردي خلال السنوات الأخيرة الماضية، وهو ما يحرك دائماً الحنين والرغبة في الاستمرار بالمنافسة لدى أبناء النادي.

وكشف أحمد حمادي رئيس اللجنة الرياضية بالنادي، أن الظروف المادية الصعبة لم تمنع لعبة الدراجات من الوصول إلى منصات التتويج مقارنه بالأندية الأخرى التي تمتلك مقومات النجاح، وقال: «نجومنا قهروا كل الظروف وتفوقوا على تلك الأندية بجدارة على مستوى جميع الفئات السنية، في ظل الإمكانيات البدنية والفنية التي يتمتعون بها، وهذا بدوره انعكس برغبة بعض الأندية في ضم عدد من لاعبينا».

وتابع: «الوضع في تدهور فما نحصل عليه من الهيئة العامة للشباب والرياضة 10 آلاف درهم فقط، بينما مجلس الإدارة يصرف أكثر من ذلك، خاصة أن راتب المدرب حوالي 6000 الآف درهم، ورواتب اللاعبين تتفاوت ما بين ألف إلى ألفي درهم لمن يحققون البطولات على مستوى الكبار، بينما نصرف لصغار السن من 300 إلى 400 درهم، هذا بخلاف المكافأة في حالة حصول اللاعب على إحدى البطولات، لذلك ما يتم صرفه يفوق بنسبة كبيرة ما نتقاضاه من الهيئة».

وأضاف: «نعمل بجهد كبير لتوفير الإمكانيات قدر المستطاع من أجل حصد البطولات وليس فقط من أجل المشاركة، والمكانة التي وصلت إليها دراجات التعاون لم تأت من فراغ وإنما بعمل دؤوب ومتابعة مستمرة من إدارة النادي والقائمين على الفريق، وتفاني وإخلاص اللاعبين أنفسهم وحبهم لناديهم واللعبة التي يمارسونها». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا