• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

خطط لرفعها إلى %10 خلال 8 سنوات

5 % مساهمة القطاع السياحي في اقتصاد رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يونيو 2017

محمد صلاح (رأس الخيمة)

تعتزم هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة رفع نسبة مساهمة القطاع في الناتج المحلي للإمارة إلى 10% خلال السنوات المقبلة من 5% حالياً، وكشفت «الهيئة» عن خطط لاجتذاب 3 ملايين سائح للإمارة بحلول عام 2025، وحوالي 900 ألف سائح العام المقبل.

وقال هيثم مطر الرئيس التنفيذي لـ«الهيئة»، خلال مؤتمر صحفي للإعلان، إن النمو الحالي للقطاع السياحي في إمارة رأس الخيمة يسير بمعدلات جيدة سواء بالنسبة لعدد الزوار والسياح أو النمو في عدد المنشآت الفندقية.

وكشف عن خطط «الهيئة» المستقبلية عن تدشين العمل فيما يقارب من 4445 غرفة فندقية لعلامات فندقية عالمية متميزة مثل، اننتارا، جي دبليو ماريوت، موفنبيك، فوربويتنت، بارك أن، سيتي ماكس، وافاني، بالإضافة إلى فندق العنوان والذي جرى توقيع العقد لإنشائه مع شركة إعمار، وهو مشروع مهم يحتوي على فندق وشقق فندقية ومتاجر وملاهٍ ومطاعم ومقاهٍ، وهذا المشروع ينتهي في عام 2020 بالتزامن ما «إكسبو 2020» بدبي.

ولفت إلى أنه واستمراراً لحالة النمو التي يشهدها القطاع السياحي بالإمارة، هناك مستثمرون ينوون زيادة استثماراهم في هذا القطاع الحيوي والمهم، منوهاً بأن هذه المنشآت ستدخل السوق تباعاً خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وتابع: مساهمة القطاع السياحي العام الماضي في الناتج المحلي لإمارة رأس الخيمة كانت في حدود 5%، أي ما يوازي 1.2 مليار درهم، وهناك خطط لزيادة هذه المساهمة لتصل إلى ملياري درهم خلال السنوات المقبلة عبر تنفيذ العديد من الخطط، والتي في مقدمتها زيادة عدد السياح والمنشآت السياحية، وتطوير العديد من المشروعات، مؤكداً أن هذه الخطوات ستنعكس بصورة مباشرة على فرص العمل في هذا القطاع، حيث تخطط «الهيئة» لتوفير 5 آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، خلال السنوات الخمس المقبلة، ترتفع بشكل تدريجي لتصل إلى ما بين 20 و25 ألف فرصة عمل في القطاع السياحي في عام 2025.

وأكد مطر أن عدد الموظفين ارتفع بـ«الهيئة» من 19 موظفاً إلى 61 موظفاً تزيد نسبة المواطنين، بينهم 35% عن المواطنين ومعظمهم خريجون جدد جرى تدريبيهم للعمل في هذا القطاع الحيوي والمهم، لافتاً إلى أن باب التوظيف مفتوح للمرشدين السياحيين المواطنين.

وبين الرئيس التنفيذي لـ«الهيئة» أن مشروعات جبل جيس الرئيسة التي تم الإعلان عنها سيتم الإنجاز من بعضها خلال العام الجاري، ومنها مشروع المنصة، حيث تعاقدت «الهيئة» مع إحدى الشركات المتخصصة لإنشاء هذه المنصة، وهي عبارة عن تطوير 10 مسارات انزلاقية على الجبل، سيكون أطولها بطول 2.5 كيلو متر، وهو الأطول في العالم.

وذكر أن جبل جيس يتميز بجوه الممتع، ويقل بحوالي 10 درجات عن المناطق الأخرى، إلى جانب انخفاض نسبة الرطوبة، مشيراً إلى أن إمارة رأس الخيمية تمتلك العديد من المقومات التي تجعلها واحدة من أهم الوجهات السياحية العالمية، مثل التراث والأماكن التاريخية تستهوي الكثير من السياح والزوار من جميع البلدان، إلى جانب ما حبا الله به الإمارة من طبيعة خلابة ومقومات طبيعية، تتمثل في الجبال الشاهقة والصحارى الممتدة والشواطئ المتميزة بصفاء مياهها، إلى جانب المقومات الأساسية الأخرى المتمثلة في البنية الأساسية لهذا القطاع المهم، خاصة القطاع القطاع الفندقي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا