• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

قطاع الصناعة أكبر المستفيدين

إيران نحو فرص بمليارات الدولارات بعد الاتفاق النووي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 أبريل 2015

دبي (رويترز)

يقول المصرفي الإيراني رامين ربيع، إنه صاح فرحا حينما علم بنبأ توصل طهران والقوى العالمية إلى اتفاق يؤذن برفع العقوبات الاقتصادية عن إيران. ثم تحدث إلى زملائه لمناقشة آثار هذه الخطوة على الأعمال.

ربيع هو عضو مجلس الإدارة المنتدب لشركة تركواز بارتنرز، وهي شركة استثمار مقرها طهران ولديها تحت إدارتها أصول قيمتها نحو 200 مليون دولار. ويصارع ربيع منذ سنوات نتائج العقوبات على طهران من نمو غير مستقر وارتفاع معدلات التضخم وقيود مصرفية دولية ونقص في العملات الصعبة.

والاتفاق على كبح البرنامج النووي لإيران الذي تم التوصل إليه يوم الخميس سيبدأ -إذا تأكد في اتفاق نهائي بحلول 30 من يونيو المقبل- في تخفيف تلك المشكلات الجسيمة التي تواجهها «تركواز» وآلاف من الشركات الإيرانية الأخرى.

وقال ربيع عبر الهاتف «إننا نترقب هذه اللحظة منذ عشر سنوات». وأضاف قوله إنه في الأشهر التي سبقت الاتفاق كانت «تركواز» على اتصال بمئات من المستثمرين الأجانب المحتملين بشأن الفرص المتاحة لهم إذا رفعت العقوبات. وقال إن الشركة تخطط الآن لتنمية أنشطتها في إدارة الأصول والسمسرة وستقيم عروضا ترويجية في أوروبا، وربما أيضا في دبي.

وكانت العقوبات عزلت إيران عن النظام المصرفي الدولي، وقلصت تجارتها الخارجية، ويبدو على الأرجح أنها ستصبح أكبر بلد يعاود الانضمام إلى الاقتصاد العالمي منذ بلدان شرق أوروبا بعد الشيوعية في أوائل التسعينيات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا