• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

«الفرسان» يفرط في فرصة حسم الصعود المبكر بالمجموعة المعقدة

الأهلي يتعادل مع الهلال ويتراجع إلى «الوصافة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 أبريل 2014

معتز الشامي (دبي)

فرط الأهلي في الحسم المبكر لبطاقة التأهل إلى دور الـ 16 من دوري أبطال آسيا لكرة القدم، عندما تعادل مع ضيفه الهلال السعودي دون أهداف، في مباراتهما مساء أمس، ضمن الجولة الخامسة لمنافسات المجموعة الرابعة، وبهذه النتيجة تراجع «الفرسان» إلى المركز الثاني، بعد أن رفع رصيده إلى 7 نقاط، خلف سبهان الإيراني الذي تصدر الترتيب بالرصيد نفسه، بعد تغلبه على السد القطري برباعية، وأصبح الهلال ثالثاً بـ 6 نقاط بينما تجمد رصيد السد عند 5 نقاط في قاع الترتيب، جاءت المباراة متوسطة المستوى وشهدت غياب خطورة الهجوم «الأحمر»، في ظل تراجع مستوى سياو وفرض رقابة لصيقة على جرافيتي.

وينتظر الأهلي لحسم موقفه في المباراة الأخيرة أمام السد يوم 22 أبريل الجاري في الدوحة، حيث يحتاج إلى الفوز لضمان العبور إلى الدور الثاني للبطولة، بعد تعقد حسابات المجموعة التي تعتبر مفتوحة أمام الفرق الأربعة للتأهل.

بدأت المباراة سريعة وحماسية من جانب الأهلي حيث اندفع خط هجومه للضغط على الهلال من الدقائق الأولى التي شهدت تقارب خطوط «الفرسان» واللعب على عمق الملعب والجانبين، وكاد سياو أن يسجل مبكراً من تمريرة سحرية حولها جرافيتي أفضل لاعبي الأهلي خلال الشوط، ولكنه سددها بجوار القائم.

ولعب الأهلي بتشكيل ضم أحمد ديدا في المرمى أمامه وليد عباس، عبد العزيز حسين، بشير سعيد،عبد العزيز صنقور وفي الوسط ماجد حسن، إسماعيل الحمادي، هوجو فيانا، أحمد خليل، وفي الهجوم جرافيتي وسياو، ووضح اعتماد كوزمين على انطلاقات خليل من العمق وتقدم سياو إلى الأمام لشغل مركز رأس الحربة بجوار جرافيتي، وغابت خطورته في التمريرات القاتلة ومارس هاويته في إضاعة الأهداف والفرصة السهلة التي لاحت له معظم فترات الشوط، وفي المقابل اضطر سامي الجابر مدرب الهلال للعب بطريقة 4-5-1 لشغل مساحة وسط الملعب، ومنع الأهلي من فرض سيطرته، واعتمد على الانطلاقات السريعة للشلهوب وتحركات الوجه الجديد خالد الكعبي، بالإضافة إلى سالم الدوسري وسعود كريري، كما اضطر الجابر للدفع بالكوري كواك العائد من الإصابة قبل أيام قليلة مضت في الدفاع.

وشهدت أول 25 دقيقة سيطرة «حمراء» مقابل بعض الهجمات المنظمة التي شنها «الأزرق»، بالاعتماد على المرتدات، وتألق جرافيتي في أكثر من تمريرة «ماكرة»، تارة لأحمد خليل بـ «الكعب»، يسدد الأخير برعونة وأخرى لسياو البعيد عن مستواه المعهود تنتهي إلى ركنية أو إلى أقدم مدافعي الفريق الضيف، ولم يستسلم الهلال رغم الضغط الهجومي للأهلي، حيث نجح لاعبوه في التعامل مع المباراة، والتغلب على الظروف الصعبة التي تمثلت في غياب أبرز لاعبي «الزعيم»، وتمكن الضيوف من صنع أكثر من فرصة للتسجيل، ولكن استبسل دفاع الأهلي، خاصة في النصف الأخير من الشوط الأول الذي شهد انفراداً تاماً بمرمى ديدا من تمريرة عرضية مرت أمام خالد الكعبي، وهو داخل منطقة المرمى، دون أن يودعها الشباك ومرت بسلام، وأخرى تلقاها الشلهوب من على حدود المنطقة، وسدد بقوة ولكن تعاطف القائم الأيسر مع الأهلي عادت الكرة لتجد عبد العزيز صنقور في الزمان والمكان المناسبين لينقذ الموقف، وفي هجمة هلالية ثالثة انتهت بين أقدام سالم الدوسري، ولكن بشير سعيد تدخل في الوقت المناسب، واستمر الهلال ضاغطاً في الدقائق الأخيرة للشوط الذي انتهى بالتعادل السلبي.

هدأ «رتم» الأداء في الشوط الثاني من الفريقين بشكل عام، رغم المحاولات الهجومية التي قادها كل طرف على حساب الآخر، وشهدت الدقائق الأولى منه تسديدة صاروخية أطلقها جرافيتي من داخل المنطقة في الدقيقة 53 ارتدت من القائم الأيمن لمرمى الهلال، ورد الشلهوب بتسديدة صاروخية من هجمة منظمة لفريقه انقذها أحمد ديدا في أول ظهور حقيقي له خلال المباراة.

وأجرى كوزمين التغيير الأول بإخراج احمد خليل في الدقيقة 62 ودفع بحميد يوسف لتنشيط الجانب الهجومي، وتحرر ماجد حسن وانطلق إلى الأمام لتشكيل الخطورة المطلوبة بالزيادة العددية على مرمى الهلال، وأرسل تمريرة متقنة لسياو المنفرد بالمرمى ولكنه توقف فجأة وسدد برعونة من على حدود المنطقة لتضيع فرصة سهلة لـ «الأحمر»، وتراجع سياو غير الموفق آسيوياً إلى الخلف ولجأ إلى الكرات الطولية التي أرسل إحداها إلى جرافيتي المنطلق ويلعبها ضربة خلفية مزدوجة تسقط أمام عبد العزيز هيكل يسددها خارج المرمى.

واستمر الضغط «الأحمر»، وأنقذ الحارس عبدالله السديري مرماه من هدفين محققين الأولى من رأسية لوليد عباس أخرجها ركنية والثانية من تسديدها صاروخية أطلقها إسماعيل الحمادي من على حدود الزاوية اليسرى لمنطقة الجزاء باتجاه الشباك الزرقاء لولا براعة السديري، ودفع الجابر بنواف العابد بدلاً من الكعبي لتنشيط الأداء الهجومي ولكن استبسل دفاع الأهلي حتى النهاية لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا