• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يستمر عملها حتى نهاية مارس المقبل

إطلاق أول عيادة بيطرية متنقلة لرعاية الحيوانات الأليفة في رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 يناير 2014

عماد عبدالباري (رأس الخيمة) ـ أطلق مركز رأس الخيمة لرعاية الحيوان، أول عيادة بيطرية متنقلة، لتقديم العناية الصحية الشاملة المجانية للحيوانات الأليفة المعرضة للأمراض، في سابقة تعد الأولى من نوعها.

وتستمر فعاليات العيادة التي من المقرر لها أن تطوف مناطق الإمارة، يوم الجمعة من كل أسبوع حتى نهاية مارس المقبل، وذلك استجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة.

وقالت ألن كونجر، مشرفة مركز رأس الخيمة لرعاية الحيوان، لـ«الاتحاد»: «دشن المركز أمس الأول العيادة المتنقلة في منطقة القصيدات وتمكن الأطباء من الكشف على أكثر من 50 من القطط والكلاب الأليفة»، لافتة الى أن ذلك جاء تحقيقا لرؤية وأهداف وطموح المركز في نشر الوعي بين أفراد المجتمع لحماية الحيوانات من الأمراض والعنف مع الوصول للأهالي في مناطقهم لتوفير الوقت والجهد عليهم.

وأشارت الى أن مركز رأس الخيمة لرعاية الحيوان، سيفتتح مبناه الجديد في مارس المقبل، في منطقة الجزيرة الحمراء، لإيواء واستيعاب أكثر من 500 حيوان أليف، بتكلفة إجمالية قدرها مليونا درهم، منوهة بأن المبنى الجديد يشيد وفق أحدث المواصفات العالمية، وذلك بتجهيزه بأحدث المعدات والأجهزة، التي تتوافق مع المعايير الدولية لإيواء وعلاج الحيوانات.

وأوضحت كونجر أن مركز رأس الخيمة لرعاية الحيوان الحالي والمشيد بتكلفة 1,5 مليون درهم، في منطقة الفلية، يعمل على مكافحة ظاهرة القطط السائبة والكلاب الضالة، للحد من وجودها المتزايد في الأحياء السكنية والطرقات الموزعة على مناطق الإمارة، وفق المعايير الدولية، لافتة إلى أن المركز الذي أنشئ في يناير 2011، يقوم باستقبال الحيوانات الأليفة من الأشخاص الراغبين في السفر خارج الدولة وترك حيواناتهم في المركز لرعايتها والاهتمام بها، كما أنه يقدم حالياً خدمات الإيواء والعلاج، لـ70 كلباً ضالاً و50 قطة سائبة، تم ضبطها في مختلف مناطق الإمارة.

وأكدت أن هناك تعاوناً كبيراً وبناء بين دائرة الأشغال والخدمات العامة في رأس الخيمة، ومركز رأس الخيمة لرعاية الحيوان، التابع لحكومة رأس الخيمة وهيئة الاستثمار، منوهة بأن هذا التعاون يتجسد في تلقي الدائرة جميع الشكاوى من الأهالي، ومن ثم تقوم بدورها بالتواصل مع المركز، لإرسال فرقه المتخصصة للقبض على الكلاب الضالة والقطط السائبة، مشيرة إلى أن جهد الدائرة يتمثل في إرسال عمالة للمساعدة في الإمساك بالحيوانات والإرشاد إلى أماكن تواجدها وتكاثرها.

ووصفت مشرفة مركز رأس الخيمة لرعاية الحيوان، أن المركز الحالي يضم عنبرين متجاورين، أحدها للكلاب والثاني للقطط، ووحدة للمعالجة لتقديم الخدمات العلاجية والبيطرية، وغيرها اللازمة لها، لافتة إلى أن المركز الحالي يضم 25 موظفاً، 6 منهم خبراء متخصصون وطبيب بيطري، مع 19 موظفاً من المؤهلين والمتخصصين بتدريب وجمع الحيوانات السائبة من الشوارع والمناطق السكنية وإحضارها إلى المركز، حيث يتم القبض على الكلاب من خلال شباك خاصة والقطط من خلال أقفاص خاصة بها. توفر العيادة المتنقلة فحوصات وعناية شاملة بـ 50 درهماً فقط.

وأضافت كونجر أن الخبراء البيطريين في المركز، يقومون فور استقبالهم الكلاب الضالة والقطط السائبة، بإجراء عمليات التطعيم والتعقيم والفحص الطبي والغسيل، مع القيام بإجراء عمليات منع الإخصاب للقطط والكلاب المقبوض عليها، وذلك بعد فرز الحيوانات إلى أماكنها المناسبة حسب حالاتها التشخيصية، لافتة وذلك من خلال الأجهزة والأدوات الصحية والبيطرية المزود بها المركز لرعاية الحيوانات، موضحة أن جميع الغرف الخاصة بالحيوانات، مكيفة ومعقمة لمنع انتشار الجراثيم وللحفاظ على صحة الحيوانات من التعرض لأية أمراض كاشفة، كما أن المركز يقوم باتخاذ قرار القتل الرحيم في الحالات الميؤوس منها، وبينت كونجر أن الملجأ يرحب بكل أنواع التبرعات لدعم الملجأ دون استثناء، منوهة بأن جميع غرف المركز الخاصة بالحيوانات مكيّفة ومعقّمة لمنع انتشار الجراثيم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض