• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

جلسة ساخنة في «الركن الهادئ»

شركات الألعاب الرياضية تناقش همومها على إيقاع «العالمية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 أبريل 2014

كانت بطولة كأس العالم لأطفال في الجو جيتسو، فرصة للقاء عدد من رؤساء ومسؤولي شركات الألعاب الرياضية بالأندية، والذين اجتمعوا في فاصل بين المنافسات بركن هادئ غير أن الحوار سرعان ما اتسم بالسخونة، في ظل القضايا التي طرحها المجتمعون، والذين تقدمهم سهيل العامري رئيس شركة الألعاب الرياضية بنادي بني ياس، وخالد عوض رئيس شركة الألعاب الرياضية بنادي الوحدة، ومعهم فهد علي الشامسي الأمين العام للاتحاد الآسيوي للجو جيتسو، المدير التنفيذي للاتحاد الإماراتي للعبة، عضو مجلس الإدارة، وأحمد سعيد مدير فريق الجزيرة السابق ومدير الرعاية في شركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك»، وعدد من المهتمين بالألعاب الرياضية غير كرة القدم. انطلق حوار المجتمعين في مناقشة هموم الألعاب الرياضية من قضية الرعاية الرياضية وضوابطها، حيث أجمعوا على حاجة الألعاب الأخرى غير كرة القدم إلى نصيب من كعكة الرعاية لتواجه بها أعباءها الكثيرة، والتي قد تقف الموازنات الحالية حجر عثرة أمام تلبية المتطلبات وفق أعلى الطموحات، لا سيما أن لاعباً أجنبياً واحداً سواء في كرة السلة أو الكرة الطائرة، قد يلتهم وحده النصيب الأكبر من الميزانيات المخصصة للعبته.

وأشار فهد علي إلى تداخل التسويق في الاتجاهات الحديثة مع العلاقات العامة، وأن الألعاب الأخرى أمامها فرصة متاحة من إقبال الشركات على الرعاية لا سيما في ظل حرص شركاتنا ومؤسساتنا الوطنية على تخصيص جزء من عائداتها للمشاركة المجتمعية سواء أكان في الرياضة أو في أي مناح آخر.

ونوه أحمد سعيد بالاتفاقية التي أبرمها اتحاد الجو جيتسو مع «آيبيك»، والتي انضمت من خلالها اللعبة إلى قافلة من الأسماء التي ترعاها شركة الاستثمارات البترولية الدولية، من أبرزها والعلامات، يأتي فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، إضافة إلى نادي الجزيرة، وفريق تورا روسو الذي يشارك في بطولة العالم لفورمولا السيارات، إضافة إلى اتحاد الجودو الذي يرتبط مع «آيبيك» باتفاقية شراكة استراتيجية، مؤكداً اهتمام الشركة بكل ما يخدم المجتمع ويصب في صالح أفراده.

وهنأ الحاضرون سهيل العامري رئيس شركة بني ياس للألعاب الرياضية بحصول فريق النادي على لقب دوري الكرة الطائرة، وكانت التهنئة فرصة ليشرح العامري آلية العمل بالنادي والتي وصلت به إلى الفوز بالدرع، كما مكنت بقية الألعاب بالنادي من تقديم أداء طيب على أكثر من صعيد، لافتاً إلى أهمية البناء من القاعدة وتوفير خط إمداد استراتيجي للفرق الأولى، وأن ذلك من شأنه أن يوفر على الأندية الكثير، مؤكدا أن أبناء النادي هم الثروة الحقيقية وأن الاعتماد عليهم من شأنه أن يفيد من كل الوجوه.

كما أشار خالد عوض رئيس شركة الوحدة للألعاب الرياضية إلى النهج الذي يسير عليه نادي الوحدة، والذي يقوم على البناء من الأساس بطريقة «خطوة خطوة»، مؤكداً أن النادي بإمكانه عما قريب أن يثبت نفسه وأن يستعيد أمجاده على صعيد الألعاب الرياضية، وفي مقدمتها السلة التي كان لها فيها باع كبير وحقق إنجازات لا تزال محفورة في ذاكرة تلك الألعاب.

(أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا