• الأربعاء 04 شوال 1438هـ - 28 يونيو 2017م

«الاتحاد» تنفرد بقائمة أبرز الشخصيات لتنفيذ الأجندة الإيرانية في الشرق الأوسط

تحالف إيراني - قطري - إسرائيلي.. للإضرار بالإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 يونيو 2017

إعداد - بسام عبد السميع

في رصد وثائقي جديد حصلت عليه «الاتحاد»، لكشف التحالف القطري الإيراني المباشر والإسرائيلي غير المباشر، اتسع نطاق المؤامرة ضد الإمارات والمنطقة، حيث عمل «جون سميث» على تجنيد شباب إماراتيين تحت ستار برامج «تنمية ودعم القادة»، بتمويل قطري قيمته 3 ملايين إسترليني، ودارت هذه المؤامرة في رأس الخيمة تحت عنوان «برنامج الزمالة لجون سميث الخليج &ndash الحكم الرشيد» في فبراير 2016، لتمتد خيوط لعبة ثلاثي الشر إلى العراق، بقيادة نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي السابق لمشروع إيراني للتخريب والفوضى بالشرق الأوسط، حيث موله بـ 5 ملايين إسترليني من الخزينة العراقية، وفي كل هذا كانت المخابرات اللبنانية تعمل نيابة عن نظيرتها الإيرانية في دعم دورات جون سميث الخليجية والعربية والشرق أوسطية، ومن المستوى الإقليمي للمؤامرة إلى العالمي، حيث تحرك الأصابع الإسرائيلية 4 آلاف منظمة من 43 دولة أعضاء في شبكة «آناليند» لإجبار العرب على التطبيع ضمن برامج تعزيز الحوار والثقافة، وتنفيذ مخططات التخريب بالمنطقة.

بيانات الرصد

وأظهرت بيانات الرصد، وفقاً لـ مريم المنصوري الباحثة في الشؤون السياسية والعلاقات الدولية، تحالف قطر وإيران وإسرائيل، لدعم الحركات التخريبية والإرهابية بمنطقة الخليج والدول العربية بشكل عام، وقامت قطر من خلال منظمات ومبادرات المجتمع المدني «الوهم»، بتنفيذ مخططها داخل الإمارات، في إمارة رأس الخيمة في فبراير 2016، بعنوان «برنامج الزمالة لجون سميث الخليج &ndash الحكم الرشيد»، لتشكيل شبكة من القيادات الشبابية تحقق أهداف قطر من خلال الانخراط في برامج هذه المبادرة.وقالت المنصوري في حديث مع «الاتحاد»: سعت قطر إلى إيجاد التكامل في المشاريع التخريبية بالمنطقة، من خلال الاستفادة من مشاريع مؤسسة آنا ليند «النسخة الإسرائيلية»، ومبادرة جون سميث الشرق الأوسط «النسخة الإيرانية»، لإيجاد وتفعيل النسخة القطرية من هذه البرامج «مبادرة جون سميث &ndash الخليج».

إدارة المؤامرة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا