• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

أكدوا أن العلاقات الشعبية بين البلدين لن تتأثر

فعاليات شعبية سعودية: نؤيد قرار القيادة الموجه للنظام القطري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 يونيو 2017

عمار يوسف (الرياض)

أبدى مواطنون سعوديون تأييدهم لقرار السعودية قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، مؤكدين أن المبررات التي تضمنها قرار مجلس الوزراء كانت مقنعة للشعب السعودي الذي يساند قرارات حكومته الرشيدة ويقف معها بصلابة، خاصة أن الشعب السعودي يؤمن بأن سياسة حكومته تتسم بالمرونة والتأني في جميع قراراتها وتحركاتها وخطواتها الدولية، خاصة إذا تعلق الأمر بدولة خليجية شقيقة وجارة لها مع المملكة علاقة دم وتزاوج، وقبائل متداخلة. وأكدوا في تصريحات لـ «الاتحاد» أن ما زاد من التفافهم مع موقف حكومتهم، ما أشار إليه مجلس الوزراء السعودي صراحة ولأول مرة من «انتهاكات جسيمة تمارسها السلطات في الدوحة سراً وعلناً طوال السنوات الماضية بهدف شق الصف الداخلي السعودي، والتحريض للخروج على الدولة والمساس بسيادتها واحتضان جماعات إرهابية وطائفية متعددة تستهدف ضرب الاستقرار في المنطقة».

وقالوا إن قطع العلاقات لن يؤثر على العلاقات الشعبية بين البلدين، بل هو موجه للنظام الحاكم في قطر، وليس ضد الشعب القطري الكريم الذي يرتبط مع الشعب السعودي بروابط التاريخ المتجذرة وأواصر المحبة والإخاء، وهو ما أشار إليه مجلس الوزراء السعودي، عندما أكد أن «المملكة العربية السعودية ستظل سنداً للشعب القطري الشقيق، وداعمة لأمنه واستقراره بغض النظر عما ترتكبه السلطات في الدوحة من ممارسات عدائية».

وعكس هاشتاق #قطع_العلاقات_مع_قطر الذي تصدر قائمة الأكثر تداولاً على مستوى العالم بموقع تويتر، في الساعات الأولى من صباح يوم الاثنين الماضي، تفاعل المواطنين السعوديين مع القرارات التي أعلنتها كل من السعودية والبحرين والإمارات ومصر واليمن، بشأن قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر وسحب بعثاتها الدبلوماسية، كذلك إغلاق جميع المنافذ البرية والجوية والبحرية ومنع السفر أو العبور بأراضيها.

وقال مصطفى أحمد بن رمضان، باحث وخريج جامعي، إن قطع العلاقات الدبلوماسية والعقوبات الاقتصادية الناجمة عن غلق الموانئ البرية والبحرية والجوية السعودية أمام قطر، كان خياراً صعباً وقاسياً على قلب السعوديين حكومة وشعباً، ولكنه في الوقت ذاته كان قراراً ضرورياً وخياراً أخيراً بعد صبر طويل، على ما ظلت تمارسه قطر لسنوات طوال من سياسات ومواقف ظلت تتبناها رغم معرفة ضررها البالغ بأمن المملكة وبقية أشقائها في دول مجلس التعاون الخليجي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا