• الأربعاء 27 شعبان 1438هـ - 24 مايو 2017م

انخفاض السكر يعكر صفو العلاقات الزوجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 أبريل 2014

تتسبب المعدلات المنخفضة من السكر في الدم في جعل الأشخاص المتزوجين أكثر عدائية، وبالتالي تعكر صفو العلاقة بين الأزواج. وكشفت دراسات حديثة أجراها باحثون أميركيون أن مجرد الشعور بالجوع الناجم عن مستويات متدنية من الجلوكوز في الدم يمكن أن يتحول إلى عامل مسبب للتوتر والخلافات بين الأزواج وصولا حتى إلى العنف، حسبما أكد براد بوشمان اختصاصي علم النفس في جامعة ولاية أوهايو الأميركية، المعد الرئيسي لهذه الأعمال التي نشرت نتائجها في العدد الأحدث من تقارير الأكاديمية الأميركية للعلوم.

وأظهرت الدراسة التي أجريت على 107 من الأزواج واستمرت 21 يوما أن قياس مستوى الجلوكوز في الدم سمح بتوقع درجة الغضب لدى كل من الأزواج تجاه شريكه. ولقياس درجة هذا الغضب، أعطى الباحثون لكل مشارك دمية فودو من شأنها أن تمثل شريكهم، إضافة إلى 51 دبوسا. وفي آخر كل يوم، كان كل من الزوجين يغرس عددا من الدبابيس في الدمية تبعا لدرجة الغضب الذي يشعره حيال الشريك الآخر. وكان كل شخص بمفرده عندما أطلق العنان لمكنونات نفسه وصب جام غضبه على الدمى، ثم قام بتدوين عدد الدبابيس التي استخدمها خلال نوبة الغضب.

في الوقت نفسه، قاس الباحثون مستوى السكر في الدم لديه قبل الفطور وقبل الخلود إلى النوم ليلا. وأظهرت النتائج أنه كلما كان مستوى السكر أدنى، زاد عدد الدبابيس المزروعة في الدمى. وفي نهاية الأيام الـ21، دعي الأزواج إلى الخضوع لاختبار ثان قام على الضغط على زر بأسرع وقت ممكن عند ظهور هدف أحمر على شاشة جهاز كمبيوتر. وكان للفائز في كل ثنائي حرية إخضاع شريكه إلى ضجيج قوي جدا يحدد درجة قوته ومدته.

وأظهرت النتائج أن من كان لديهم معدلات سكر منخفضة في الدم كانوا يطلقون الأصوات الأعلى لفترات أطول. وفي النهاية كشف اختبار آخر ضمن الدراسة نفسها أن الأشخاص الذين زرعوا عددا أكبر من الدبابيس في الدمى كانوا أيضا أولئك الذين اخضعوا أزواجهم لمستويات صوت أعلى ولفترات أطول. ويمكن تفسير هذه الظاهرة بأن الجلوكوز يعتبر الوقود الرئيسي للدماغ وبأن درجة السيطرة على النفس وضبط مشاعر الغضب والنزعة العدائية لدى الأشخاص تتطلب الكثير من الطاقة، بحسب العلماء.

وأشار البروفيسور بوشمان إلى أن «الدماغ لا يتعدى 2 % من وزننا لكنه يستهلك 20 % من سعراتنا الحرارية». ونصح جميع الأشخاص الذين يخططون للتحدث بمواضيع خلافية مع أزواجهم «التأكد من أنهم ليسوا جائعين» قبل القيام بمثل هذه الخطوة. (واشنطن - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا