• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

إيطاليا.. بعد الفوز خارج الديار على أودينيزي بثنائية نظيفة

«السيدة العجوز» على بعد 8 نقاط من لقب «الكالشيو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 أبريل 2014

أحرز يوفنتوس هدفين في عشر دقائق عن طريق سيباستيان جيوفينكو وفرناندو يورينتي ليقترب أكثر من لقب ثالث على التوالي في دوري الدرجة الأولى بالفوز 2 - صفر على مضيفه أودينيزي أمس الأول في ختام المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم. ورفع الفوز الفارق الذي يتفوق به يوفنتوس في الصدارة إلى ثماني نقاط، بعدما أصبح يملك 87 نقطة قبل خمس جولات من النهاية. وبات فريق «السيدة العجوز» بحاجة إلى 8 نقاط (من أصل 15) في مبارياته الخمس الأخيرة للاحتفاظ باللقب للموسم الثالث على التوالي.

وافتتح جيوفينكو، لاعب منتخب إيطاليا، التسجيل بتسديدة جميلة بعد 16 دقيقة من البداية وأضاف الإسباني يورينتي الطامح لمكان في تشكيلة بلاده في كأس العالم هدفه الرابع عشر هذا الموسم بعد ارتباك دفاعي أمام المرمى بعدها بعشر دقائق.

ورفع يورينتي رصيده من الأهداف في الموسم الحالي إلى 14 هدفاً ليحتل المركز السادس في قائمة الهدافين. وقال يورينتي: «لقد كانت مباراة مصيرية، كان من المهم جداً أن نفوز بها، نحن نشعر بسعادة كبيرة؛ لأنه يتبقى عدد قليل من المباريات وفارق النقاط في الصدارة مازال كما هو».

وفي غياب الهداف الأرجنتيني كارلوس تيفيز للإصابة، شارك جيوفينكو من البداية، ليسجل هدفه الثاني في الموسم ويبعث برسالة لمدرب المنتخب الإيطالي شيزاري برانديلي قبل كأس العالم. وانطلق اللاعب من ناحية اليمين، وأطلق تسديدة رائعة بقدمه اليسرى استقرت في شباك حارس أودينيزي الصاعد سيموني سكوفيت الذي حجب أربعة لاعبين الرؤية عنه.

وأصيب أودينيزي بصدمة كبيرة نتيجة المستوى المميز الذي ظهر به يوفينتوس وحسمه لمقاليد المباراة في وقت مبكر حتى انتهى الشوط الأول بتقدم البيانكونيري بهدفين نظيفين. ولم يجر أي من الفريقين تبديلات مع بداية الشوط الثاني، في الوقت الذي كان فيه أودينيزي بحاجة إلى تجديد دماء الفريق بلاعب ذو نزعة هجومية، كي يحاول مساعدة دي نتالي في تسجيل هدف تقليص الفارق على الأقل.

وحاول الجزائري حسن يبدة صنع الفرق لأودينيزي، ولكن دفاع يوفينتوس تفهم تحركات اللاعب وضم ليسشتاينر لغلق المساحات أمامه في الوقت الذي تراجع فيه مستوى دي نتالي مع مرور الوقت وبات حلم التسجيل في شباك بوفون صعب التحقيق على أرض الواقع. ونزل لوريال في صفوف أودينيزي وخرج يبة، وبعدها بدقائق خرج دي نتالي الرجل الأول في هجوم أودينيزي ونزل بدلاً منه نيكولاس لوبيز ليتقلص دور أصحاب الأرض هجوميا. وكاد أودينيزي أن يقلص الفارق في الدقيقة الأخيرة من المباراة في لحظة غاب فيها التركيز عن دفاعه يوفينتوس، لكن الكرة خرجت خارج الملعب لينتهي اللقاء بفوز «السيدة العجوز» بهدفين نظيفين.

وتجمد رصيد أودينيزي عند 38 نقطة في المركز الرابع عشر بعد تعرض الفريق لهزيمته رقم 17 مقابل خمسة تعادلات و11 انتصاراً، ويتقدم الفريق بفارق 13 نقطة على منطقة الهبوط ، ولعب أمس الأول في ذكرى مرور عامين على وفاة لاعبه الراحل بييرماريو موروسيني إثر أزمة قلبية في أرض الملعب، وهو يلعب معاراً في صفوف ليفورنو. ويتفوق يوفنتوس المدافع عن اللقب بالنقاط الثماني على ملاحقه روما الذي تغلب على أتلانتا 3 - 1 السبت الماضي. وسيحل يوفنتوس ضيفاً على روما في الجولة قبل الأخيرة من الموسم لكن اللقب ربما يحسم قبل ذلك.

وخسر يوفنتوس الذي يدربه أنطونيو كونتي مرتين فقط في الدوري طيلة الموسم، وفاز في 16 مباراة خاضها على ملعبه. وسيلعب الفريق بعد ذلك ضد بولونيا المهدد بالهبوط وضد ساسولو وبينهما سيواجه بنفيكا البرتغالي في ذهاب قبل نهائي كأس الأندية الأوروبية. ويحل روما ضيفاً على فيورنتينا صاحب المركز الرابع يوم السبت المقبل قبل أن يواجه ميلان والمنتفض.

(روما - وكالات)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا