• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

"بوكيمون" سوريا يبكي ويضحك تضامنا مع الأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 يوليو 2016

أ ف ب

يجلس بوكيمون باكيا في حي دمره قصف الطيران، وآخر على مقربة من إرهابيين، هكذا يحاول فنانون ومواطنون سوريون الاستفادة من حمى لعبة البوكيمون التي تضرب العالم ليلفتوا النظر إلى معاناتهم المستمرة منذ سنوات.

 

فإضافة إلى الفنانين الذين قرروا استخدام الشهرة العالمية لأكثر المخلوقات أهمية التي يلاحقها ملايين الناس بأجهزتهم المحمولة عبر العالم، رفع أطفال سوريون في مناطق أتى عليها العنف المستمر منذ سنوات، لافتات تدعو العالم إلى إنقاذهم من الجحيم الذي يحاصرهم.

 

ورسم المصمم الغرافيكي السوري الشاب سيف الدين طحان، المقيم حاليا في الدنمارك، صورا لهاتف ذكي لا تظهر على شاشته كائنات البوكيمون، بل دمية على شكل دب قرب جثة، أو كتاب في صف مدرسة دمرها القصف، أو طوق نجاة قرب مركب لاجئين في عرض البحر.

  ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا