• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

دعا إلى المزيد من الاستثمار في بناء رأس المال البشري

ملتقى التعليم والتدريب الأمني الخليجي يوصي بنظام للمعرفة الشرطية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أوصى المشاركون في أعمال ملتقى التعليم والتدريب الأمني في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بضرورة وجود بناء منظم للمعرفة الشرطية قائم على التوجهات الحديثة في التعليم والتدريب وفق منطلقات الجودة والتحسين المستمر، وإدارة المعرفة باستخدام أفضل الأساليب والأدوات التعليمية والتدريبية الحديثة، لمواجهة التحديات التي تواجهها مؤسسات التعليم والتدريب الشرطي في دول المجلس.

جاء ذلك في ختام الملتقى الذي نظمته كلية الشرطة في أبو ظبي ، بالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس التعاون، تحت شعار «التدريب الشرطي المبني على الكفاءات» ، داعياً إلى المزيد من الاستثمار في بناء رأس المال البشري في كليات الشرطة والدارسين فيها، وصولاً إلى تعزيز رأس المال المعرفي (الفكري) في الكليات والمكون من (رأس المال البشري ورأس المال الهيكلي ورأس المال المتعامل)، لتحقيق درجات عالية من التميز والتنافسية.

وطالب المشاركون بضرورة الاستمرار في تعزيز بناء القدرات الجوهرية المكونة من الكفاءات المتميزة في المعرفة والمهارات والاتجاهات والسلوكيات، لما لها من آثار فعالة في الأداء الشرطي الميداني المتميز.

كما أكدت التوصيات على أهمية استثمار الملتقيات العلمية في كليات ومعاهد الشرطة في دول مجلس التعاون الخليجي في مجال البحث العلمي لإضافة قيمة مضافة لعملها، حيث تم استثمار هذا الملتقى في إعداد بحثين علميين ستوزع نتائجهما وتوصياتهما لاحقاً على الكليات المشاركة وهما: جودة التعليم والتدريب الشرطي في إطار الاتجاهات الحديثة: دراسة ميدانية في كليات ومعاهد الشرطة في دول مجلس التعاون الخليجي، وإستراتيجية التدريب وأثرها في رفع كفاءات العاملين في المؤسسات الشرطية: دراسة ميدانية في دول المجلس.

وطالبت بضرورة الاستفادة من تجارب وقصص نجاح الدول المشاركة في الملتقى بهدف تدوير قصص النجاح والممارسات الفضلى بين كليات ومعاهد الشرطة، ومن هذه القصص على سبيل المثال لا الحصر: القرية التدريبية في أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة في (سلطنة عمان نموذجاً)، والمجلس الطلابي والمتضمن فكرة إعداد القائد الشرطي من خلال مجلس طلابي (البحرين نموذجاً)، والتعليم الإلكتروني والافتراضي (كلية الشرطة بدولة الإمارات العربية المتحدة نموذجاً). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض