• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أزمة شاحنات عند معبر نصيب واحتجاز 10 سائقين لبنانيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 أبريل 2015

بيروت (وكالات)

أفادت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام عن احتجاز أكثر من 10 سائقي شاحنات لبنانية متوقفة عند معبر نصيب بين سوريا والأردن من قبل المسلحين الذين يسيطرون على الجانب السوري من المعبر، مبينة أن عدداً من السائقين هربوا من القصف. في حين أعلنت نقابة الشاحنات المبردة في لبنان أن أكثر من 30 شاحنة نقل وتبريد لبنانية محتجزة مع سائقيها على الحدود السورية الأردنية منذ 48 ساعة نتيجة اقفال عمان المعبر الحدودي بعد سيطرة مجموعات مقاتلة على الجانب السوري منه. وأضافت الوكالة أن عدداً من الشاحنات اللبنانية كانت متوقفة عند المعبر عندما سيطر المسلحون عليه منذ يومين وقد جرى احتجاز بعضهم فيما تمكن البعض الآخر من الفرار. ويعد معبر نصيب الطريق البرية شبه الوحيدة للصادرات الزراعية اللبنانية إلى دول مجلس التعاون الخليجي والأردن والعراق حيث تعبر نحو 50 شاحنة يومياً منه لنقل منتجات صناعية وزراعية.

من جهته، أبلغ نقيب الشاحنات المبردة في لبنان عمر العلي فرانس برس بقوله « بين 30 إلى 35 شاحنة لبنانية محتجزة على الحدود الأردنية السورية، كانت عائدة في طريقها من سوريا إلى الأردن». وأوضح أن «معظم سائقي الشاحنات كانوا قد انهوا معاملاتهم على معبر نصيب وفي طريقهم إلى معبر جابر الأردني، لكن اقفال الأردن لحدوده، جعل السائقين وشاحناتهم عالقين» في المنطقة الحرة بين الجمارك السورية ونظيرتها الأردنية. وإثر سيطرةمجموعات من المعارضة السورية وجبهة «النصرة» على معبر نصيب الواقع في محافظة درعا الأربعاء الماضي، أعلنت السلطات الأردنية في اليوم ذاته إغلاقها «بشكل مؤقت» المعبر المعروف لديها باسم جابر، بسبب المعارك بين المعارضة والجيش السوري النظامي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا