• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أعمال عنف في باريس بعد وفاة شاب معتقل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 يوليو 2016

بوبينيه، فرنسا (أ ف ب)

وقعت أعمال عنف الليلة قبل الماضية، للمرة الثانية على التوالي، في ضاحية شمال باريس، احتجاجاً على وفاة شاب بعيد توقيفه من جانب عناصر في الدرك، حسب ما ذكرت السلطات الفرنسية، مشيرة إلى توقيف 8 أشخاص. وقالت الشرطة: إن المعتقلين ألقوا مقذوفات مشتعلة على قوات الأمن، وآخرين حاولوا إضرام النار في مبنى حكومي». وتأتي أعمال العنف بعد وفاة شاب في الـ 24 من العمر إثر إقدام الدرك على توقيفه بعد ظهر الثلاثاء الماضي. وقال أفراد من أسرة الشاب المتوفي: إن رجال الشرطة ضربوه أثناء اعتقاله لأنه حاول منعهم من القبض على شقيقه بتهمة العنف والابتزاز. ولم تربط السلطات بين الحادث والهجوم الذي وقع في نيس.

وأعلن المدعي العام أن الموقوف المشتبه به في قضية ابتزاز أموال شعر «بتوعك عند توقيفه» وتوفي في برسان. وأضاف ميراندا«الوضع متوتر لكنه تحت السيطرة بالنظر إلى الانتشار الأمني الكبير في المكان».

وقال مصدر قريب من السلطات: إن خمسة دركيين أُصيبوا بجروح طفيفة «خلال الصدامات» وإن قوات الأمن تعرضت «لإطلاق رصاص». وتم إحراق تسع سيارات، اثنتين منها للشرطة، فيما تعرضت أربعة مبان حكومية لأضرار.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا