• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

«فارس الغربية» يخطف نقطة غالية من «العميد»

عبدالله القواسمة (المنطقة الغربية)

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 أبريل 2015

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

حقق الظفرة تعادلاً ثميناً مع النصر بهدفين لكل منهما، في المباراة التي أقيمت مساء أمس على ستاد حمدان بن زايد بالمنطقة الغربية، ضمن الجولة الـ 21 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، حيث قلب «فارس الغربية» تأخره بهدفين مبكرين، ونجح في إدراك التعادل في الشوط الثاني، ورفع الظفرة رصيده إلى 23 نقطة، فيما واصل «العميد» الزحف البطيء نحو المربع الذهبي، بعدما رفع رصيده إلى 32 نقطة، تقدم النصر بهدفي هيرنانديز في الدقيقة 15 وتوريه في الدقيقة 16، ورد يوسف القديوي من ركلة جزاء في الدقيقة 48، ومحمد خوري في الدقيقة 77، بهدفي الظفرة.

تميز اللقاء بنقطة تحول محورية، حينما نجح النصر بإحراز هدفين متتاليين خلال دقيقة فقط، وذلك حينما استقبل الإسباني هيرنانديز الكرة العرضية من زميله طارق أحمد، ونجح بتسديدها بقوة داخل الشباك، ثم عاد توريه بعد تنفيذ ركلة استئناف اللعب، وتسلم الكرة التي خطفها هولمان ومررها له، ليواجه السنغالي الحارس ويسكن الكرة داخل الشباك هدفاً ثانياً، وهو ما شكل صدمة لفارس الغربية ومهد الطريق أمام «العميد» لاستكمال بقية الدقائق من الشوط الأول بتحرر أكبر، قبل أن يعود الظفرة بقوة وينجح بدوره بتسجيل هدفين في الشوط الثاني عبر يوسف القديوي من ركلة جزاء، ثم أدرك محمد خوري التعادل في ربع الساعة الأخير من اللقاء. ظهرت رغبة النصر بخطف هدف التقدم واضحة بعدما اقترب في أكثر من مناسبة من مرمى الظفرة، ونوع ألعابه وسط تركيز على الكرات العالية لاستغلال السنغالي توريه المتمركز داخل منطقة الجزاء، لكنه اصطدم بفريق منظم عرف كيف يغلق مناطقه الخلفية والاعتماد على الهجمات المرتدة، خصوصاً في ظل الغياب المؤثر لهدافه ديوب.

اكتسب «فارس الغربية» المزيد من الثقة مع مرور الوقت، ونجح بقلب مسار الأمور لمصلحته، خصوصاً مع اختراقات محمد خوري الذي شكل مصدر قلق لمدافعي «العميد»، لكن الهدفين اللذين تلقاهما خلطا أوراقه، وألقى بثقله في المقدمة دون أن تنجح محاولاته، في ظل تألق الحارس أحمد شمبيه، فيما غاب التوفيق عن لاعبيه في أكثر من مناسبة.

حصل الظفرة على ركلة جزاء مبكر في الشوط الثاني، نجح يوسف القديوي في ترجمتها بنجاح داخل الشباك في الدقيقة 48، جعلت «فارس الغربية» يتنفس الصعداء ويقترب من تعديل الأمور.

وحاول النصر أن يستعيد سيطرته على المجريات، واحتاج إلى أكثر من عشر دقائق، حتى يعود ويهدد مرمى الظفرة برأسية توريه التي مرت فوق المرمى، في أخطر محاولة لإضافة الهدف الثالث، وحسم الأمور لمصلحته، رد عليه القديوي بتسديدة صاروخية مرت بجوار المرمى في الدقيقة 60. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا