• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تدافع رغم الهجوم والحذف

هيفاء وهبي: لقطة واحدة من فيلمي تجاوزت 4 ملايين مشاهدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 أبريل 2014

عبير عصام (القاهرة)

أثارت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي جدلاً فنياً واسعاً في الأوساط الفنية والإعلامية بمشاهدها الجريئة وتقديمها لأدوار الإغراء، فقد لاحقها العديد من الانتقادات، ونسج حولها الكثير من الشائعات، لكنها واصلت مسيرتها الفنية من دون أن تهتم لمثل هذه الانتقادات. الممثلة المثيرة للجدل دائماً تطغى شخصيتها على أعمالها الفنية التي تقدمها حيث تستبق أفلامها حملة إعلامية مع أول عرض إعلاني لأعمالها تبرز فيه المشاهد المثيرة لتمرير بالونة اختبار تقيم من خلالها ردود أفعال الجمهور، فتنال قسطاً من النقد اللاذع والإعجاب العالي معاً، قبل النظر للقضية التي يطرحها الفيلم، وتصبح هي موضوع الحوار على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتعد تلك العوامل هي التي ساهمت في رفع سقف التوقعات بنجاح فيلم «حلاوة روح» الذي تشارك فيه بدور البطولة إلى جانب النجمين باسم سمرة ومحمد لطفي، إضافة إلى كوكبة أخرى من نجوم السينما، إخراج سامح عبد العزيز، ومن إنتاج محمد السبكي، ولا يزال الجدل متواصلاً حول الفيلم.

وتعرضت هيفاء فور عرض مشاهد من الفيلم لهجوم من قبل نجمات ونجوم الوسط الفني لما يحمله الفيلم من مشاهد خادشة، حيث تجسد هيفاء دور الفتاة الجميلة التي تسكن في منطقة شعبية وتقع فريسة لأطماع وغرائز الرجال وتقدم هيفاء خلال الفيلم بعض الرقصات أمام المغني حكيم.

وعن الإثارة والجدل الكبير عن الفيلم قالت هيفاء: رغم أن الفيلم أثار ضجة كبيرة، كما أن الرقابة اعترضت على عدد من المشاهد في الفيلم، لكنها اكتفت بحذف بعض الألفاظ الخارجة الواردة فيه، إلا أن الأصداء كانت إيجابية، حيث تجاوز عدد المتابعين إلى 4 ملايين مشاهد على الإنترنت لمشهد واحد فقط من مشاهد الفيلم، معبرة عن سعادتها للمشاركة في «حلاوة روح» كونه يختلف عن دورها تماماً في فيلمها الأول «دكان شحاتة»، خاصة أنها تحملت تصوير مشاهد اغتصابها الذي يعتبر المشهد الرئيسي ومحور قضية الفيلم، حيث استغرق تصوير المشهد حوالي 10 ساعات.

وبالنظر إلى أعمال هيفاء وهبي الفني وما تقدمه من مشاهد مثيرة وأدوار إغراء، وهل يضعها في خانة الممثلات المسميات (بالجسد)، يرى الناقد طارق الشناوى أن هيفاء تقدم مشاهد الإغراء في أعمالها لجذب الجمهور خاصة فئة الشباب والمراهقين لمشاهدة تلك الأفلام والمسلسلات، لكي يحقق عملها أعلى الإيرادات، بعيداً عن البحث عن القيم والمبادئ التي يتم تقديمها لجيل المستقبل.

وتوضح الناقدة ماجدة خير الله أن مشهد اغتصاب هيفاء في أحداث فيلم «حلاوة روح»، وهو المشهد الذي لا يمكن للأطفال مشاهدته، حيث تم تصويره بدقة شديدة، بالإضافة إلى الأشياء العديدة التي لا يصح للأطفال من الجنسين مشاهدتها على الشاشة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا