• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

بيبي يتهم «الريال» بالتخلي عنه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 يونيو 2017

أنور إبراهيم (القاهرة)

أعلن المدافع البرتغالي بيبي لاعب ريال مدريد الإسباني رحيله عن النادي الملكي، موضحاً في الوقت نفسه الأسباب التي دفعته إلى اتخاذ هذا القرار، ففي حديث مع إذاعة «كادينا كوبي» الإسبانية، قال إنه يشعر بالمرارة الشديدة تجاه إدارة النادي وأيضاً تجاه الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للفريق، لأنه لم يقف بجانبه فيما يتعلق بتجديد عقده. وأضاف بيبي قائلاً: الريال قدم لي عقداً مدته موسم واحد، على اعتبار أن تلك هي سياسة النادي مع اللاعبين الذين تزيد أعمارهم على 33 عاماً، وهذا ما لم أقبله. وتابع: لقد كانت سنوات لعبي مع «الملكي» من أحلى أيام حياتي، فهي تحمل لي الكثير من الفخر وكنت خلالها جندياً مخلصاً.

وكان بيبي قد اتخذ قرار الرحيل في شهر يناير الماضي، عندما وجد أن الأمور لا تسير سيراً حسناً في اتجاه التجديد له، لأنه شعر بأن النادي عامله بطريقة غير مثالية لا تراعي كونه أحد كبار النجوم في الفريق، كما تطرق بيبي إلى أمر آخر في حديثه عندما قال إن إدارة النادي لم تدافع عنه كما ينبغي لدى مصلحة الضرائب الإسبانية، عندما نشرت بعض التسريبات التي كشف عنها موقع «فوتبول ليكس» بشأن تهربه من الضرائب وقال: إدارة النادي لم تكلف نفسها عناء الوقوف إلى جانبي، وهذا أصابني بألم شديد وإحباط، لأنني كنت حريصاً دوماً على أن أفي بالتزاماتي وواجباتي كمواطن دافع للضرائب.

وعندما انتقل للحديث عن زيدان، قارن بيبي بين مديره الفني الحالي والإسباني رافائيل بينيتيز المدير الفني السابق، وقال: أعجبت كثيراً بإخلاص بينيتيز في عمله وانسجمت تماماً في اللعب تحت قيادته، فهو شخص مباشر وإنسان شريف وأمين حتى وإن كان لم يشركني بصفة دائمة في المباريات. أما زيدان «والكلام على لسان بيبي» فلا أنكر أن ما فعله مع الريال يعتبر عملاً استثنائياً، ولكن هناك أمور لا أفهمها، فأنا لا أعرف لماذا اختفيت من الفريق ولم أعد أظهر إلا نادراً.

وواصل بيبي حديثه قائلاً: بينيتيز وزيدان شخصيتان مختلفتان تماماً.. والمدرب الإسباني يعجبني أكثر لأنه نقل لي بوضوح ضرورة بذل الجهد لكي ألعب، وهذا ما أفضله بالفعل.. العمل وبذل أقصى الجهد، ولكن زيدان لم يفعل معي ذلك واعتمد على آخرين.

وعن الجهة التي ينوي أن يقصدها بعد انتهاء عقده مع الريال هذا الصيف، قال بيبي: الأمر ليس مقصوراً على إنترميلان وباريس سان جيرمان، فهناك الكثير من العروض الأخرى وبعضها من أندية إنجليزية. وعلق قائلاً: لم أستقر بعد على قرار ولم أوقع لأي نادٍ حتى الآن. كان بمقدوري الإعلان عن النادي الذي سأنتقل إليه خلال الأشهر الأخيرة، ولكنني لم أشأ أن أحدث بلبلة وحالة عدم استقرار في صفوف الفريق، رغم أن فوز منتخب البرتغال ببطولة يورو 2016 كان كفيلاً بتعجيل الإعلان عن رحيلي نظراً لكثرة العروض التي تلقيتها وقتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا