• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

أزياء مريحة لأمسيات رمضان

تصاميم تستفيد من تناسق الألوان وانسجام الخامات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 يونيو 2017

أزهار البياتي (الشارقة)

تقدم مصممة الأزياء السورية الواعدة زينة زين لرمضان المبارك مجموعة متنوعة من القطع المستوحاة من أجواء الشهر الفضيل، والتي تتميّز بطابعها العصري الجديد، لتصوغها عبر قطع أنيقة وناعمة تحمل نفحات شرقية الطابع، ولكن ضمن مخرجات أكثر حداثة.

وعن مصادر إلهام المجموعة، تقول زينة «استلهمت ثيمة مجموعتي من العودة إلى الحقبة التاريخية التي سادت فيها الحضارة الإسلامية إسبانيا والأندلس، آخذة ملامح من أشكال التصاميم المعمارية والهندسة العربية البديعة التي تزخرف المباني والقصور، جامعة ما بين لمسات الترف المطلق والاعتدال الجميل».

وفي هذه المجموعة الرمضانية تخاطب المصممة المرأة العصرية وتمنحها تشكيلة واسعة من الخيارات، التي تتمّيز بالنعومة والسلاسة والأريحية، فأتت وفق قوالب منتقاة وقصّات نظيفة وانسيابية، وعبر أيقونات عدة من العبايات المفتوحة، والقفاطين الفضفاضة، والجلابيات الناعمة، لاعبة على وتر تناسق الألوان والتراكيب المنسجمة من الأقمشة والخامات.

وحول ألوان باقة رمضان 2017 فقد فضلتها المصممة مترتبطة بالأرض، لتطبعها بشطحات ترابية متعددة الدرجات، وتستأنفها بدءاً من البيج العاجي، والبيج الرملي، والبني الخشبي، مرورا بالرمادي النفطي، ووصولا للأسود الفحمي، منفذة بأقمشة وخامات وثيرة وناعمة، برز من بينها الحراير الطبيعية، والكريب حرير، والقطن المسامي، مع بعض من الدانتيل والشيفون، بالإضافة إلى مساطر مشغولة يدويا من الشك والتطريز الناعم زينّت بعض القطع.

وعكست تشكيلة زين الرمضانية بصمة المصممة الشابة وشغفها بعالم الموضة، والذي بدأت مشوارها فيه من دبي مدينة الأضواء والمهرجانات، متشربة أصول المهنة وأبعادها من خلال الالتحاق بدورات متخصصة في مجال التصميم، لتطلق باقتها الأولى تزامنا مع الشهر الكريم، والتي حاولت من خلالها رسم ملامح من خطها الخاص في تصميم الأزياء.

إلى ذلك، تقول «بعد مرحلة التصميم للأهل والصديقات، ارتأيت تطوير ذاتي وتوسيع عملي ليصبح أكثر حرفية، مطلقة علامتي التجارية الخاصة والتي تحمل أسمي زينة زين من دبي، كونها تعد حاليا من أهم المنصات العالمية لصناعة الأزياء في الشرق الأوسط، كما أنها مدينة ساحرة مليئة بالفرص لكل من لديه طموح»، مشيرة إلى أنها بالكثير من الإصرار والشغف، وعبر دورات تعليمية وتدريبية مكثفة تمكنت من الارتقاء بأدواتها الفنية، حتى أطلقت تشكيلتها الرمضانية الأولى لهذا العام، والتي تطمح بأن تكون مفتاحاً للاستمرار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا