• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

رغم زيادة تكاليف الغرامات واستدعاء السيارات

أرباح «دايملر» تنمو 7% بدعم من ارتفاع مبيعات «مرسيدس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 يوليو 2016

برلين(د ب أ)

أعلنت شركة دايملر الألمانية لصناعة السيارات أمس تحقيق زيادة متواضعة في أرباح الربع الثاني هذا العام، بعد أن ساعد ارتفاع حجم مبيعات سيارات مرسيدس بنز في تعويض ما تحملته من تكاليف نتيجة الغرامات واستدعاء السيارات.

وأعلنت دايملر، التي تتخذ من شتوتجارت مقرا لها، أن صافي أرباح الربع الثاني ارتفع بنسبة 7% مقارنة بالفترة نفسها العام الماضي، ليصل إلى 2,4 مليار يورو (2,6 مليار دولار) ، موضحة خلال إعلان نتائجها أن «النفقات المتعلقة بالإجراءات القانونية» حالت دون تحقيق زيادة أكبر في الأرباح.

وارتفع عائد المجموعة بنسبة 3% ليصل إلى 38,6 مليار يورو خلال الشهور الثلاثة حتى نهاية يونيو، وهو ما يعود جزئيا إلى زيادة المبيعات في سيارات مرسيدس بنز الفارهة. ومع ذلك، تراجعت عائدات قطاع الشاحنات من دايملر من 9,4 مليار يورو إلى 8,7 مليار يورو وسط الطلب الأقل في الاقتصاديات الناشئة. وتضررت مكاسب المجموعة بسبب نفقات مالية من بينها 400 مليون يورو لتغطية غرامات فرضها الاتحاد الأوروبي عليها بسبب اتفاق لتحديد الأسعار في قطاع صناعة الشاحنات، إضافة إلى تكلفة استدعاء سيارات بسبب وسادات تاكاتا الهوائية المعيبة. من ناحية أخرى، أظهرت الأرقام الصادرة أول أمس أن مجموعة فولكسفاجن الألمانية العملاقة لصناعة السيارات احتوت تأثير فضيحة التلاعب بنتائج اختبارات معدل العوادم على أرباحها، رغم أنها تواجه نفقات إضافية بقيمة 2,2 مليار يورو (2.4 مليار دولار) لتغطية النفقات القضائية لهذه الفضيحة. وقد فاجأت فولكسفاجن الأسواق بإعلان نتائج النصف الأول من العام الحالي، والتي أظهرت تراجع أرباح التشغيل بنسبة 22% إلى 5,3 مليار يورو مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي، حيث كانت أرباح التشغيل 6,8 مليار يورو. وذكرت فولكسفاجن أنها رصدت 2,2 مليار يورو إضافية للمساهمة في تغطية المخاطر القانونية ذات الصلة بمبيعات السيارات المزودة ببرنامج كمبيوتر معقد للتلاعب بمعدلات العوادم المنبعثة منها في أميركا الشمالية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا