• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

10 أمور تخلصك من اضطراب الساعة البيولوجية أثناء السفر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 يوليو 2016

وصفي شهوان (الاتحاد نت)

كثيرون يحبون السفر، وإن كنت مسافراً مستجداً أو سابق عهد بالترحال، فإنه لن يكون غريباً عليك أن تمر بحالة من الترنح والارتباك الزمني، نظراً لاضطراب الساعة البيولوجية واختلاف التوقيت بين البلد الذي كنت تقيم فيه والبلد الذي حللت عليه، وهو الأمر الذي قد يستغرق منك عدة أيام قبل التعود عليه.

وسيعاني عشاق النوم المبكر، خاصة ممن لديهم مواعيد عمل في الأيام التالية، من متاعب مرهقة في أول ليلة يصلون فيها إلى وجهتهم الجديدة، حيث يعمل فرق التوقيت بين البلدين الأول والآخر على تأخير النوم لعدة ساعات، وهو ما يصيب الفرد بالإرهاق في اليوم التالي.

«الاتحاد نت» تقدم لكم اليوم بعض نصائح الدكتور جاي ميدوز مؤسس «مدرسة النوم» كما أوردتها صحيفة «ديلي ميل» البريطانية. ويؤكد ميدوز أن الالتزام بهذه النصائح قبل السفر وأثناء التحليق بالطائرة وفور الوصول للبلد الآخر، يمكن من تجنب تأثيرات فرق التوقيت والتمتع برحلة سعيدة هانئة، وهي كما يلي:

1 - تكيف نفسياً مع أجواء السفر قبل مغادرتك إلى البلد الذي ستحل عليه، بفترة كافية قد تصل إلى 3 أيام، وذلك بحسب ما تفرضه ظروفك ويتيحه تفرغك.

2 - اخلد للنوم في وقت مبكر أو متأخر من الوقت الذي تعودت على النوم فيه، وقد يكون بفارق ساعة أو ساعتين أو أكثر بما يلائم توقيت البلد الآخر.

3- أرح جسدك قبل السفر بفترة كافية وعوده على الاسترخاء حتى تتكيف مع اضطرابات الرحلات الطويلة التي تصل لنحو 10 ساعات على الأقل، وقد تزيد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا