• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

راشد بن فهد وزير البيئة في حوار مع «الاتحاد»:

نظام وطني لتسجيل وتصنيف المنتجات الغذائية وعقوبات لمخالفي شروط السلامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 يناير 2016

حوار: شروق عوض

كشف معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد، وزير البيئة والمياه، أن الوزارة وبالتنسيق مع السلطات المختصة والجهات المعنية، كالبلديات والمنافذ الحدودية، الجوية والبرية والبحرية وغيرها، تعمل على إنشاء عدة أنظمة غذائية جديدة، منها «نظام الإنذار السريع للأغذية والأعلاف، بهدف الإبلاغ عن أي خطر مباشر أو غير مباشر على صحة المستهلك، ونظام إدارة تتبع وسحب واسترداد الغذاء والعلف، ونظام إدارة أزمات وحوادث الغذاء والعلف المتداول ومنشآتها، بالإضافة إلى أي أنظمة أخرى تظهر الحاجة لها مستقبلاً».

وأكد أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تولي سلامة الأغذية في الدولة أهمية قصوى، وتسن الأنظمة والتشريعات والقوانين الضامنة لذلك، حفاظاً على صحة وسلامة المستهلكين من مواطنين ومقيمين على أرض الدولة.

وأكد ابن فهد أن وزارة البيئة والمياه تواصل الجهود الرامية إلى توفير غذاء سليم وآمن للمستهلكين، بما يتوافق مع أفضل الممارسات العالمية، باعتبار أن تعزيز سلامة الغذاء واستدامة الإنتاج المحلي، من أهداف الوزارة الاستراتيجية.

ولفت في حوار مع «الاتحاد» إلى أن الوزارة تعمل من خلال النظام الوطني لتسجيل وتصنيف المنتجات الغذائية (FFIRS)، والذي أطلق بعد اعتماده من اللجنة الوطنية لسلامة الأغذية، ويرتكز النظام على تسجيل وتصنيف المنتجات الغذائية التي تدخل الدولة عبر منافذها المختلفة، بما يعزّز السلامة الغذائية، وانسيابية تجارة الأغذية من وإلى الدولة.

وبيّن أن عملية تصنيف المنتج الغذائي تعتبر من أهم الدعائم التي يستند إليها هذا النظام، وذلك من خلال تصنيف المادة الغذائية حسب المجموعة الغذائية والفئة الرئيسية والفرعية، وفقاً لأفضل الممارسات العالمية في مجال تصنيف الأغذية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض