• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

برعاية الشيخة فاطمة

انطلاق المسابقة الوطنية للمهارات بمشاركة 550 شاباً وفتاة في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 أبريل 2014

السيد سلامة (أبوظبي)

تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة “أم الإمارات”، ونيابة عن سموها، افتتحت معالي الدكتورة ميثاء الشامسي وزيرة دولة رئيس مجلس إدارة صندوق الزواج، ومعالي الدكتور أحمد مبارك المزروعي الأمين العام للمجلس التنفيذي أمس، المسابقة الوطنية لمهارات الإمارات، في دورتها السادسة 2014، التي ينظمها مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بمشاركة 550 من الطلبة المواطنين الذين يمثلون مختلف الجامعات والمدارس الحكومية والخاصة في الدولة، وتتواصل الجولة الأخيرة من المنافسات اليوم، ويتم إعلان أسماء الفائزين وتكريمهم خلال الحفل الختامي غدا الأربعاء.

كما حضر الافتتاح معالي محمد خلفان الرميثي نائب القائد العام لشرطة أبوظبي عضو المجلس التنفيذي، واللواء الركن مطر الظاهري رئيس هيئة القوى البشرية بالقوات المسلحة، والمهندس حسين إبراهيم الحمادي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني، ومبارك الشامسي نائب مدير مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، وعلي محمد المرزوقي رئيس مهارات الإمارات رئيس اللجنة العليا المنظمة للمسابقة.

وأشارت معالي الدكتورة ميثاء الشامسي إلى أن المسابقة الوطنية لمهارات الإمارات 2014 تترجم توجيهات القيادة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس مجلس أبوظبي للتعليم، نحو أهمية العمل الوطني المؤسسي لرعاية وتأهيل الكفاءات والقدرات الوطنية بهدف إعداد جيل واعد من الشباب المبدع القادر على تلبية متطلبات التنمية المجتمعية والنهضة العلمية الشاملة والمستدامة بمختلف إمارات الدولة، مؤكدة على أن الإمارات دولة رائدة ومتميزة في مناحي الحياة كافة إقليميا ودوليا، وهو الأمر الذي يعمل الجميع من أجله، وقالت معاليها: إننا نفتخر بهذه المسابقة الوطنية التي تحظى بدعم ورعاية لا محدودة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات”.

العمل المؤسسي

ومن جهته قال معالي الدكتور أحمد مبارك المزروعي: إن المسابقة الوطنية تأتي في إطار العمل المؤسسي والجماعي الذي ينفذه المجلس التنفيذي في إمارة أبوظبي من أجل الوصول إلى التنافسية العالمية في كل المجالات، ومن ثم صناعة الشخصية الوطنية للطلبة ليكونوا كوادر وطنية قادرة على الإبداع في مختلف قطاعات العمل، مشيراً إلى أن القيادة الرشيدة تقدم لشباب وفتيات الإمارات من خلال المسابقة الوطنية، وغيرها من الفعاليات الفرص الكثيرة لإثبات الذات والإبداع والابتكار في مختلف المجالات التي تميزت بها المسابقة الوطنية الناجحة والمتميزة بكل المقاييس.

وأشاد المهندس حسين إبراهيم الحمادي بالرعاية الكريمة التي توليها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، لكل المؤسسات والفعاليات الوطنية التي ينظمها المركز، ومنها المسابقة الوطنية لمهارات الإمارات، مشيرا إلى أن المسابقة الوطنية لمهارات الإمارات تأتي في إطار الجهود الكبيرة التي تبذلها القيادة الرشيدة بهدف صناعة أجيال جديدة من شباب وفتيات الإمارات المتخصصين في الصناعات الهندسية والتكنولوجية كافة، بما يحقق متطلبات سوق العمل ويلبي حاجة مؤسساتنا الصناعية والتكنولوجية الجديدة من الكوادر الشابة المتخصصة.

الكوادر الوطنية

وقال مبارك الشامسي: إن المسابقة تأتي في إطار خطة عمل متميزة هدفها إعداد الكوادر الوطنية من الشباب الإماراتي المبدع القادر على التفاعل مع النمو التكنولوجي والصناعي بما يتوافق مع متطلبات أجندة السياسة العامة لحكومة أبوظبي ورؤيتها الاقتصادية 2030، وأوضح علي محمد المرزوقي رئيس مهارات الإمارات رئيس اللجنة العليا المنظمة للمسابقة أن فعاليات اليوم الأول من الدورة السادسة من المسابقة الوطنية 2014، شهدت منافسات قوية بين شباب وفتيات الإمارات، الذين انخرطوا في التنافس في 24 مجالا فنيا وتقنيا، منها تطبيقات برامج الحاسوب، ودعم الشبكات، وتصميم مواقع الإنترنت، وتصميم الجرافيكس، والرسم الهندسي “الأوتوكاد”، والتوصيل الكهربائي، والروبوتات، والميكاترونكس، والتصنيع بمؤازرة الحاسب، والرعاية الصحية، واللحام، وتوصيلات الألياف الضوئية، وتصميم المجوهرات، وتكنولوجيا السيارات، وصيانة محركات الطائرات، وتصميم الأزياء، والإلكترونيات، والبرمجة، وأمن الشبكات، حيث يمثل المتنافسون مختلف المدارس والمعاهد والجامعات، ممن لا يتجاوز عمرهم 23 سنة في فئة التطبيقات الإلكتروميكانيكية “الميكاترونيكس” وفئة توصيلات الألياف الضوئية، وعن 20 سنة في فئات المهارات الأخرى، لافتا إلى أن الفائزين سيحصلون على جوائز نقدية قيمة، إضافة إلى الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية وهدايا أخرى تذكارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض