• الأربعاء غرة ذي الحجة 1438هـ - 23 أغسطس 2017م

التسمم والتحسس أخطر الأعراض

«صحة» تحذر من سوء استخدام الأدوية في المنزل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 يوليو 2016

منى الحمودي (أبوظبي)

دعت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» إلى تفادي سوء استخدام الأدوية في المنزل، لافتة إلى أنه في كل عام يسعف الكثير من الأطفال والكبار ويتم تحويلهم إلى أقسام الطوارئ بالمستشفيات جراء إصابتهم بحوادث التسمم أو التحسس أو التفاعلات الدوائية الضارة، لذلك يعد موضوع سلامة الأدوية مسألة هامة للصحة العامة، وهناك نصائح للحفاظ على سلامة الشخص وعائلته من أهمها: التعرف على المخاطر وذلك بالاطلاع على التأثيرات الجانبية الشائعة، وعلى الشخص معرفة كيفية التصرف إذا فاته موعد تناول أحد الجرعات أو إذا أخذها بخلاف التعليمات، والتعرف على التداخلات المحتملة بين هذا الدواء وغيره من الأدوية.

كما أن المتابعة من الأمور الضرورية لتفادي حدوث المشاكل، لأن هناك أدوية معينة تحتاج إلى المراقبة الدورية مثل مميعات الدم أو الإنسولين، من خلال إجراء تحاليل مخبرية وزيارة الطبيب.

وتعتبر النتائج في غاية الأهمية لأنها تنبه الطبيب لأي مخاطر محتملة وتزوده بالمعلومات اللازمة لاتخاذ قرار بإجراء أي تغييرات ضرورية. وأخيراً الاستعداد لتفادي حدوث المشاكل، بأن يحرص الشخص على تجديد صرف الأدوية قبل نفادها، وإن كان الشخص يعاني حساسيات معينة عليه لبس سوار تحذير يذكر بذلك.

مسؤولية مشتركة

وأوضحت «صحة» أن هناك مسؤولية تقع على عاتق الطبيب والصيدلي والمريض، فالطبيب مسؤول عن وصف الأدوية ويجب تزويده بالحقائق اللازمة لمساعدته على اتخاذ القرارات الصائبة، وحسب دراسة حديثة في دولة الإمارات العربية المتحدة فإن نسبة 60% فقط من الأطباء حصلوا على معلومات كاملة من المرضى بخصوص الأدوية التي يتناولونها. وعلى المريض تسجيل قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات والمستحضرات العشبية التي يستعملها ويُطلع الطبيب عليها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا