• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الجيش اليمني يطالب بلجنة تحقيق بجرائم المتمردين بتعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 يوليو 2016

صنعاء (وكالات)

طالب الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني اليمني في تعز العقيد الركن منصور الحساني أمس، الأمم المتحدة بإرسال لجنة تحقيق بجرائم مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في المحافظة. وقال في بيان: الأمم المتحدة وافقت في السابق على إرسال لجنة لتقصي الحقائق في قرية الصراري الواقعة جنوب تعز، بطلب من المليشيات، لتمنع الجيش والمقاومة من اعتقال عدد من المتمردين الذين قدموا من صعدة ومعهم كميات من الأسلحة المخزنة ويخططون لتفجير الوضع هناك».

ولفت إلى أن موافقة الأمم المتحدة على إرسال لجنة لتلك القرية تأتي في وقت لا تزال فيه تعز محاصرة منذ عام ونصف، ويُمنع عنها الماء والأكل والدواء، ويُقتل أطفالها ونساؤها، وتهدم بيوتها على رؤوس ساكنيها من قبل المليشيات الإجرامية، وتمارس فيها أبشع الجرائم الإنسانية من تفجير للبيوت ومن تهجير ومن قتل للمدنيين أمام ذويهم. ودعا الأمم المتحدة إلى إرسال لجنة تحقق في كل الجرائم التي ارتكبت في تعز من قبل المليشيات والعمل على إيقاف مسلسل القتل اليومي وتقديم مرتكبيه إلى محاكمة عادلة، معبراً عن رفضه لأي تحرك يتجاهل معاناة تعز بشكل عام. وأضاف «أمام هذا السلوك غير العادل والظالم الذي تمارسه الأمم المتحدة، أدعو كل أبناء المحافظة بمختلف تخصصاتهم وكل أبناء اليمن وكل أحرار العالم إلى إيقاف ازدواجية التعامل والكيل بمكيالين من قبل المنظمة الدولية مع قضية تعز».

إلى ذلك، بحث نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح الأحمر مع ممثلين عن قادة المقاومة الشعبية والمجلس العسكري بمحافظة إب، العديد من القضايا المتعلقة بالجيش والمقاومة. وثمن أدوار أبناء المحافظة وأبطالها الذين كانوا ولا يزالون مع الوطن وقضاياه ويسطرون أروع الملاحم الرافضة للانقلاب سواء في المحافظة أو في غيرها من الجبهات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا