• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

اختتام التمرين العسكري الإماراتي - الماليزي «نمر الصحراء 2»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 أبريل 2015

وام

أبوظبي (وام)

اختتمت فعاليات التمرين العسكري المشترك «نمر الصحراء 2» الذي أقيم على أراضي الدولة، بمشاركة وحدات من القوات البرية لدولة الإمارات العربية المتحدة والجيش الماليزي.

وشهد البيان الختامي للتمرين العميد الركن صالح محمد صالح مجرن العامري قائد القوات البرية، والفريق ذو الكفل بن حاج قاسم قائد الجيش الميداني الماليزي، وعدد من كبار الضباط من الجانبين.

ويأتي تمرين «نمر الصحراء 2» ترجمة لحرص قيادتي البلدين على توسيع آفاق التعاون، بما يحقق الرؤية المشتركة في تبادل الخبرات، وترسيخ ركائز الأمن والاستقرار، ويدعم مختلف الجهود الدولية التي تنشد السلام على المستويين الإقليمي والدولي. ونفذت القوات المشاركة سلسلة من التدريبات، اشتملت على عدد من العمليات التي تمت بدقة متناهية، وأظهرت القدرات القتالية للقوات، وعكست مستوى التنسيق والاندماج بين القوات المشاركة، ومقدرتها على العمل في مختلف ظروف بيئة العمليات المشتركة. وأوضح قائد القوات البرية أن تمرين «نمر الصحراء 2» جاء امتداداً لسلسلة التمارين المشتركة بين القوات البرية الإماراتية والقوات الماليزية، والذي يأتي ضمن الخطط التدريبية المعدة لتطوير ورفع مستوى الكفاءة لدى القوات العسكرية، مؤكداً النجاح الكبير الذي حققه التمرين. وأضاف قائد القوات البرية أن ما شوهد من تطبيقات تحاكي الواقع، يعكس ما وصلت إليه القوات المشاركة في التمرين، من تدريب نوعي، وتنسيق عالٍ، واحترافية، وتعميق لمفهوم العمل المشترك، وتطبيق لإجراءات القيادة والسيطرة.

وقد دأبت القوات المسلحة للدولة على تنفيذ مختلف التمارين المشتركة مع الدول الشقيقة والصديقة، انطلاقاً من حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على رفع مستوى القدرات والكفاءة القتالية، وفق استراتيجية واضحة المعالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض