• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

المسابقة تستعرض قدرات المواهب وأفكارها الجديدة

مهارات الإمارات 2014.. واحة للعلم وإبداع النشء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 أبريل 2014

أحمد السعداوي (أبوظبي)

أياد تعمل وعقول تفكر وقيادات تدعم، أسهمت جميعاً في إنجاح معرض مسابقة مهارات الإمارات 2014، باعتباره من أكبر الأحداث أهمية للنشء والأجيال الصاعدة وإبراز ما لديهم من إمكانات وقدرات واعدة تنبئ بما يتمتعون به من مواهب وأفكار يستطيعون من خلالها الإسهام الفعّال في مسيرة التطور التي تعيشها الدولة اعتماداً على تقنيات وعلوم العصر التي يزداد تمكن أبناء الإمارات منها عبر الفعاليات الهادفة المتنوعة التي ترعاها وتشهدها الدولة على مدار العام.

قدرات ومهارات

المعرض الذي تتواصل فعالياته من 14- 16 أبريل الجاري، شاركت فيه أعداد كبيرة من أبناء الإمارات طلاباً وخريجين وشركات ومؤسسات، انتشرت في أرجاء المعرض عاكسةً الاهتمام بكل ما يتعلق بتنمية قدرات ومهارات أبناء الإمارات في مختلف المجالات.

من أصحاب الإبداعات في المسابقة، فهد محمد المري، الطالب في كلية الهندسة الميكانيكية بجامعة الإمارات، الذي قال إن المشروع الذي شارك فيه هو «ستارلينج انجين»، ويهدف لتحويل الطاقة الحرارية إلى ميكانيكية التي يتم توظيفها من أجل منافع متعددة منها توليد الكهرباء وتحريك الأشياء وغيرها من الأعمال التي تحتاج إلى طاقة.

وأوضح أن المشروع انقسم إلى مرحلتين، الأولى استخدم فيها الغاز الطبيعي كمصدر للحرارة، الثانية استخدمت فيها المرايا لتوليد الطاقة الشمسية، وهذه المرايا تعمل من خلال حسابات دقيقة حتى تتمكن من عكس إشاعة الشمس من نقطة معينة، لافتاً إلى أن مشاركته في هذا الحدث الكبير يجعله يشعر بالسعادة كونه ساهم مع زملائه في إبراز أهمية الطاقة المتجددة والنظيفة في تنفيذ كل المشروعات خاصة وأن طاقة البترول مصيرها إلى النفاد، ولا بد من أن نستعد إلى هذا اليوم من الآن. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا