• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

شدد على الالتزام بالقرار 2216 والمبادرة الخليجية والحوار الوطني

ابن دغر يتمسك بإقامة اليمن الاتحادي الجديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 يوليو 2016

عدن (الاتحاد، وكالات)

أكد رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر أن طريق تحقيق السلام وبناء الدولة يأتي من خلال تنفيذ القرار الدولي 2216، مروراً بما تبقى من المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني التي رسمت معالم الدولة وشكلها الاتحادي الجديد الذي يحقق الشراكة في السلطة والتوزيع العادل للثروة ويضمن الحقوق والحريات والمساواة والحكم الرشيد.

وأشار ابن دغر الذي انتقل أمس من عدن إلى الرياض في مهمة عمل تستغرق عدة أيام للتشاور مع الرئيس عبدربه منصور هادي حول بعض الملفات الهامة، ومنها ما يتعلق بمشاورات السلام المنعقدة حالياً في الكويت، إلى تعرض القضية الجنوبية للظلم بسبب إقصاء النظام السابق لأبناء المحافظات الجنوبية من الوظيفة العامة، وعلى وجه الخصوص الوظيفة العسكرية، الأمر الذي يفسر ظهور الاحتجاجات لدى العسكريين قبل غيرهم، لتتحول إلى حركة احتجاج شعبية واسعة طالبت بالمزيد من الحقوق ورفضت الظلم بكل أشكاله، والتي تم ذكرها ووضع معالجاتها في وثيقة الحوار الوطني.

ودعا ابن دغر خلال افتتاحه ورشة عمل «تعزيز أدوار منظمات المجتمع المدني في التوعية بمخرجات الحوار الوطني»، منظمات المجتمع المدني إلى الإسهام مع السلطات في تحقيق الأمن والاستقرار وتوعية المجتمع بمخرجات الحوار الوطني التي توافق عليها الجميع وانقلبت عليها مليشيا الحوثي وصالح. وأكد أن طريق السلام يبدأ بتنفيذ قرار مجلس الأمن 2216، مروراً بما تبقى من المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، وصولاً إلى التطبيق الخلاق لمخرجات الحوار الوطني التي يمكن تلخيصها في أنها دولة اتحاد ديمقراطية من ستة أقاليم تضمن العدالة والمساواة بين أبناء الشعب اليمني كافة.

من جانبه، أشار وزير الدولة لشؤون تنفيذ مخرجات الحوار الوطني ياسر الرعيني إلى أهمية الورشة التي تعد الأولى مع منظمات المجتمع المدني والتي سيعقبها ورش عمل مع مختلف المنظمات لتفعيلها وتعزيز أدوارها في التوعية بمخرجات الحوار الوطني، وتعزيز أداء سلطات الدولة ضمن برنامج رفع الوعي بمخرجات الحوار الوطني. وتطرق إلى الاستبيان الذي اطلقه مكتب وزير الدولة لشؤون تنفيذ مخرجات الحوار حول أهم مواضيع مخرجات الحوار الوطني التي يحتاج المجتمع إلى معرفتها.

وأشار إلى أنه ومن خلال هذا الاستبيان تبين اهتمام الكثير بمخرجات الحوار الوطني ومعرفة ما تضمنته خصوصاً ما يتعلق ببناء الدولة والقضية الجنوبية والتنمية المستدامة والحقوق والحريات. ودعا المنظمات والمؤسسات الدولية المانحة إلى دعم منظمات المجتمع المدني في عدن والمحافظات المحررة لتنفيذ برامجها التنموية والتوعوية ومن ذلك التوعية بمخرجات الحوار الوطني الشامل.

وناقشت ورشة العمل دور منظمات المجتمع المدني في التوعية بمخرجات الحوار الوطني وتعزيز السلم الاجتماعي ودور المنظمات الدولية في دعم برامج ومشاريع منظمات المجتمع المدني في التنمية والتوعية بمخرجات الحوار الوطني وتعزيز السلم الاجتماعي من خلال وجودها وفتح مكاتب لها في عدن.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا