• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

إبداعات تحاكي الفصول

الوسائد قلوب الأرائك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 أبريل 2015

خولة علي

دبي (الاتحاد)

تعزف الوسائد على وتر دافئ بين مفردات الأثاث، وتجلب مزيداً من الراحة والأناقة المعنون بالثراء، ما إن وزعت بطريقة جمالية، وأسندت إلى قطع الأثاث، أياً كانت أنماطها، فهي قطع بسيطة في هيئتها؛ إلا أنها ذات لمسات مؤثرة، في إحداث تحول في مفردات الأثاث، وجعل ردهات المنزل وفراغاته أكثر حيوية وتجدداً.

وقدمت «مفروشات الحذيفة» تشكيلة من الوسائد المنسوجة بسمات ربيعية زاهية وصيفية منعشة، تضئ وحدات الأثاث الرتيبة، وتكسبها رونقاً وجاذبية، وتعبر عن تعاقب فصول السنة، التي لم تقف عند عتبة الباب وإنما وجدت لها منفذاً لترسو في ردهات المنزل.

وحاول مصممون جلب الربيع والصيف إلى ردهات المنزل من خلال انتقائهم تشكيلات وألوان تحاكي هذين الموسمين، حيث تميزت المجموعة الجديدة من الوسائد بنسيجها اللين، وبتعدد ألوانها، التي تصل إلى سبعة ألوان، تضيف أجواء مريحة لأي غرفة توضع فيها، وتسلط الضوء على أي قطعة من الأثاث سترافقها. كما تضم المجموعة قطعاً ذات تصاميم بسيطة وكلاسيكية لتناسب كل تصاميم غرف المعيشة، أو غرف النوم، ولتمنحها لمسة من الأناقة.

وتعد الوسائد عنصراً بسيطاً يمكن اللعب به بكل حرية، من خلال كسر الألوان، ومزجها بطريقة مختلفة. ويفضل دائماً خلق هذا النمط في ردهات صالات المعيشة، المكان، الذي يتجمع فيه أفراد الأسرة لساعات، فمن الجميل أن يشعروا بالتجديد بين فترة وأخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا