• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مقتل 56 مدنياً بقصف طيران التحالف قرية بحلب والفصائل تتقدم في كنسبا

المعارضة السورية تسيطر على مقر «داعش» في منبج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 يوليو 2016

عواصم (وكالات)

قال الجيش الأميركي في بيان أمس، إن مقاتلين معارضين مدعومين من الولايات المتحدة، يقاتلون تنظيم «داعش» في سوريا سيطروا على مقر لقيادة العمليات لتنظيم «داعش» في مدينة منبج بمحافظة حلب شمال سوريا، في حين قتل 56 مدنياً، بينهم 11 طفلا بقصف جوي للتحالف الدولي استهدف قرية يسيطر عليها التنظيم في حلب، وسط تقدم المعارضة السورية داخل بلدة كنسبا بمحافظة اللاذقية، وفي التلال المحيطة بها بعد تفجير «جبهة النصرة» لعربات مفخخة.

وذكر بيان الجيش الأميركي، أن مقاتلي المعارضة المدعومين من واشنطن سيطروا على جزء من مدينة منبج، وهو ما مكن المدنيين في المنطقة من الفرار من القتال. وقال إن مقاتلي المعارضة ما زالوا يقاتلون «داعش» على أربع جبهات للسيطرة على منبج، بينما تقدموا صوب وسط المدينة.

وأضاف البيان أن عناصر «داعش» شنوا هجمات مضادة، لكن مقاتلي المعارضة احتفظوا بقوة الدفع بمساعدة الضربات الجوية للتحالف بقيادة الولايات المتحدة. وقال إن التحالف نفذ أكثر من 450 ضربة جوية في محيط منبج منذ بدء العملية للسيطرة على المدينة. وكان مقر قيادة «داعش» مستشفى، واتخذ منه مركزا للقيادة والإمدادات اللوجستية.

من جهة أخرى، قال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، إن التحالف الدولي قصف فجر أمس، أطراف قرية التوخار في شمال مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي، ما أسفر عن مقتل 56 مدنياً، بينهم 11 طفلاً.

وأشار إلى أن السكان «كانوا يحاولون الفرار من اشتباكات بين تنظيم «داعش» وقوات سوريا الديمقراطية في القرية». ولفت إلى إصابة العشرات نتيجة القصف الجوي، مضيفاً «قد يكون ما حصل بالخطأ كون طائرات التحالف الدولي تستهدف داعش في محيط القرية التي تبعد 14 كيلومترا شمال منبج». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا