• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

كوستا يفرض «الحرب» على «المدفعجية»

أرسنال وتشيلسي.. «ديربي العائدين»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 يناير 2016

محمد حامد (دبي)

لم يتجاوز أرسين فينجر، المدير الفني لفريق أرسنال الحقيقية، حينما قال: إن موقعة «الإمارات» التي تضع فريقه في مواجهة تشيلسي في ختام مباريات المرحلة الـ23 للبريميرليج تظل واحدة من أهم مباريات «المدفعجية» وأكثرها صعوبة، صحيح أن فريق «البلوز» يعاني من تراجع الأداء والنتائج منذ بداية الموسم، مما أدى إلى الإطاحة بالبرتغالي جوزيه مورينيو، والاستعانة بالهولندي جوس هيدينك، إلا أن «الديربي اللندني» يظل محتفظاً ببريقه، ويكفي أن تشيلسي تمكن وهو في أسوأ مواسمه من إسقاط أرسنال في الدور الأول بهدفين دون مقابل.

وأشار فينجر إلى أن مثل هذه المباريات الكبيرة لا تعترف بترتيب أو حالة أي من الفريقين، خاصة أن تشيلسي يظل فريقاً كبيراً بما يملكه في قائمته من نجوم على حد تعبير المدرب الفرنسي، وما يميز هذا الديربي اليوم أنه سوف يشهد عودة أكثر من لاعب يمكنه أن يصنع الفارق، حيث يترقب عشاق أرسنال عودة أفضل صانع أهداف في أوروبا وليس في إنجلترا فحسب «مسعود أوزيل» الذي صنع 16 هدفاً لأرسنال منذ بداية الموسم، وكذلك من المتوقع أن يعود الهداف التشيلي أليكسيس سانشيز الغائب منذ نوفمبر الماضي.

على الجانب الآخر يترقب تشيلسي عودة نجمه إيدين هازارد، الذي حرمته الإصابة من الظهور مع الفريق في آخر 3 مباريات، وعلق هيدينك على عودة اللاعب البلجيكي، قائلاً: «لقد تدرب معنا في الأيام الماضية، وأصبح جاهزاً لخوض المباراة، ولكننا سوف نتعامل مع الموقف بحذر شديد، خاصة أنه تعرض لأكثر من إصابة في الفترات الماضية، مما يجعلني لست على ثقة من قدرته على خوض 90 دقيقة».

ووفقاً لما نقلته الصحف اللندنية فإن النجم المصري محمد النني المنتقل إلى أرسنال قادماً من بازل السويسري قبل أيام لازال يترقب فرصة الظهور الأول، فقد جلس على مقاعد البدلاء في المباراة الماضية، وعلى الأرجح سوف يستمر على مقاعد البدلاء في «موقعة الإمارات» أمام تشيلسي، وقد يحصل على فرصة لتسجيل حضوره الأول بين جماهير أرسنال.

وبعيداً عن جاهزية عناصر أرسنال وتشيلسي وعودة بعض النجوم إلى التشكيلة الأساسية، فإن موقعة اليوم حافلة بالأرقام والمفارقات التي تتعلق بالماضي والحاضر، وعلى رأسها «عقدة» أرسنال أمام غريمه اللندني، حيث لم يسجل في مرماه أي هدف منذ 482 دقيقة في بطولة الدوري، وفي حال تكرر هذا السيناريو في مباراة اليوم، فإن فريق «المدفعجية» سوف يعادل رقمه القياسي في التوقف عن التسجيل في مرمى فريق بعينه، وهو ما حدث أمام ليفربول في 7 مباريات بين عامي 1997 و2000. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا