• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

استمرار الإضرابات في البريد الألماني لليوم الثاني على التوالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 أبريل 2015

برلين (د ب أ)

استمرت الإضرابات التحذيرية في شركة البريد الألماني (دويتشه بوست) أمس لليوم الثاني على التوالي. وأوضحت نقابة «فيردي» للعاملين بقطاع الخدمات العامة في ألمانيا صباح أمس أن موظفي البريد أضربوا عن العمل في الكثير من الولايات الألمانية، من بينها على سبيل المثال ولاية هيسن وساكسونيا السفلى وهامبورج وشليسفيج-هولشتاين وراينلاند-بفالتس.

ووفقا للنقابة، أضرب عن العمل الأربعاء ما يزيد على عشرة آلاف موظف بالبريد الألماني في قطاعي توزيع البريد والطرود، وأسفر ذلك عن عدم توصيل ستة ملايين رسالة ونحو 300 ألف طرد. وتأتي هذه الإضرابات على خلفية مطالبة النقابة بخفض أوقات العمل من 38,5 ساعة إلى 36 ساعة أسبوعيا لإجمالي 140 ألف موظف بالبريد الألماني مع الحفاظ على نفس الأجور بالنسبة لهم.

من جانب أخر استمر إضراب موظفي شركة تجارة التجزئة عبر الإنترنت الأميركية «أمازون دوت كوم» في ألمانيا أمس لليوم الرابع على التوالي. وأوضح توماس شنايدر، عضو نقابة «فيردي» للعاملين بقطاع الخدمات العامة في ألمانيا، والتي كانت قد دعت للإضراب في الأساس، أن نحو مئتي موظف بالوردية الصباحية في موقع الشركة بمدينة لايبتسيج أضربوا عن العمل اليوم.

وأضاف المتحدث أنه من المتوقع أن يزداد عدد المشاركين في الإضراب إلى أكثر من 400 موظف، أي ما يعادل نحو ثلث جميع الموظفين في موقع الشركة في لايبتسيج. ومن المقرر أن يستمر الإضراب إلى الوردية المسائية في خميس العهد. ومن المقرر أيضاً أن يتم مواصلة الإضرابات في مواقع الشركة بمدينة فيرنه وراينبرج وكذلك في باد هرسفيلد.

وتسعى نقابة «فيردي» بهذه الإضرابات لحث الشركة على الدخول في مفاوضات معها لتحسين ظروف العاملين وعمليات تجارة التجزئة عبر الإنترنت، ولكن أمازون ترفض ذلك، ولهذا السبب تدعو النقابة للإضراب بصورة مستمرة. جدير بالذكر أن شركة «أمازون» في ألمانيا تشهد إضرابات عن العمل بسبب النزاع حول الأجور منذ عام 2013.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا