• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بسبب حرمانها من السفر وتأخر راتبها

خادمة إثيوبية تطعن 3 أطفال مواطنين وتحاول الانتحار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 أبريل 2014

أكد مصدر أمني في شرطة دبي إلقاء القبض على خادمة إثيوبية الجنسية بعد قيامها بطعن 3 أطفال مواطنين في منزلهم بمنطقة الورقاء وطاردتهم بالسكين متسببة في إصابة اثنين منهم بإصابات بالغة والثالث بإصابة متوسطة، ثم حاولت الانتحار. ولفت المصدر إلى أن تفاصيل الواقعة تعود إلى مساء يوم الجمعة الماضي، حيث ورد بلاغ من أحد الأطفال أثناء وجوده في الحمام يستغيث بالشرطة، وعلى الفور تحركت دورية شرطة إلى موقع البلاغ الذي تم تتبعه عبر التقنيات الحديثة، ودخلت الدورية المنزل الموجود في منطقة الورقاء ووجدت آثار دماء في الصالة وفي غرفة نوم الأبناء فيما عثر على الخادمة ملقاة على الأرض بعدما حاولت الانتحار، وعثر على الأطفال الذين يبلغون من العمر 16 سنة و14 سنة و12 سنة.

وأشار المصدر إلى أنه تم فتح باب الحمام بعدما تبين أنه مغلق من الداخل، وأن الأب والأم حضرا على الفور وفوجئا بما أصاب الأبناء. أكدت الخادمة التي فشلت في الانتحار - عقب القبض عليها - أنها أقدمت على هذا الفعل بسبب رفض أهل البيت سفرها، بالإضافة إلى تأخر راتبها، وأنها حاولت التأكد من نوم الأطفال الثلاثة وخروج الأب والأم وانهالت عليهم بالسكين، مشيرة إلى أنها لم تشعر بنفسها إلا وهي تطعن البنت الكبرى التي كانت تنام مع أختها في الغرفة نفسها، وبعدها قامت بالجري ناحية الصبي البالغ من العمر 12 عاماً وقامت بطعنه، وعندما قام الأبناء بالاختباء في الحمام رغم إصابتهم حاولت الانتحار ولكنها فشلت. وأشار المصدر إلى أن الخادمة تعمل على كفالة الأسرة منذ عام ونصف العام تقريباً، وأنه لم يساء معاملتها كما تدعي، ولكنها طلبت بالفعل السفر إلى بلدها، بينما طلبت الأسرة منها التأجيل لحين الانتهاء من العام الدراسي، مشيراً إلى أنه تم تحويلها إلى النيابة العامة بتهمة الشروع في القتل والشروع في الانتحار.

(دبي - الاتحاد)

     
 

عطوني سبب

يا جماعة عطوني سبب ليش مثلا ما يخلو الخدامة تنظف البيت تحت رقابة الاهل بعدين لما تخلص من التنظيف تطلع يعني في اليوم تقعد ساعة ولة ساعتين في البيت بدل ما يخلوها طول اليوم تنام وتاكل وتطعن بالاولاد

مستغرب | 2014-04-14

يتم محاسبة المكتب الذي يتعامل مع هذا النوع من الخادمات المجرمات

في البداية الله يعافي الاطفال ويستاهلون السلامة .. اقترح بوضع حد من هذه الظاهره والاجرام ..وخاصه هذه النوعيه ...وعدم ادخال الجاليات الغير متعلمة والجهله والتي لديهن سوابق ..وعلى ان يتحمل كل مكتب خدم ..الخادمة التي تتسبب في اذية الكفيل واسرته ..يجب وضع قانون صارم لهذه الظاهره ..والحل هو ان يتحمل المكتب كافة تكاليف سفر الخادمه في حال عدم موافقتها للاستمرار مع الكفيل لمدة سنتين وان يتحمل اي جرم يتعقب من الخادمة والفئة التي هو الذي يختارها ..يجب ان تكون متعلمة مثقفة وملفها نظيف وليس لديها اي سوابق ...

بنت الدولة | 2014-04-14

الى متى

سؤال عما يحدث في الواقع حقوقنا مغيبه مع هذه الفئه ضياع اموال وانفس وتعب نفسي وقهر .21 خادمه في غضون عامين من مختلف الجنسيات .للاسف لم يوجد قانون يرجع حقوقي واموالي

ساره | 2014-04-14

يا جماعة الخير

لن يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.كنا و ما زلنا و سنبقى نعايش هذه المآسيز الرعيل الأول كانوا عايشين و مرتاحين من دون لا خدم.طبعا لما يكون الواحد إتكالي على غيره لازم إنه يتحمل المتكل عليه بزينه و شينه.الخدم كلهم مع إختلاف بلدانهم و ديانتهم ترى ما رح يتركوا ديرتهم غير حق إنهم يأخذوا بيزات.اللي بيجيبهم عنده خلاص صار ملزم بأفكارهم و سلوكهم لا يمكن أنه يغيره طبعا إضافه لسؤ معاملة أرباب العمل.

عصام | 2014-04-14

الله يحفظ عيالنا

لا حول ولا قوة الا بلله... وبعدين ويا مشاكل الخادمات بنفسها اعترفت انهم يعاملونها احسن معاملة بالرغم من ذلك ما خفظت امانتهم... والعيال كبار ما شاءالله عرفو كيف يتصرفون... كيف لو كانو يهال... يا اباء ويا أمهات لا تكرهو الهاماات وتشوفو مصالحكم فوق رغباتهم تبا اتسافر سفروها... خص لو شفتو نفسيتها تعبانة اهم شي عيالكم... الله يحفظ الجميع...

ام صقر | 2014-04-14

القصة الحقيقية

هذه القصة فالواقع ليست كما هو مكتوب. ماحدث كان نتيجة اهمال الام واحتمال نتيجة سوء معاملتها للخادمة. فالواقع ان الام والاب مطلقان والاطفال يقيمون مع والدتهم . وقررت الام السفر وترك الابناء في عهدة الخادمة دون اعلام الوالد او السماح لابناءها بابلاغه عن سفرهاوالسماح لهم بالمبيت عنده . فالواقع ان الخادمة قامت باحراقهم بماء ساخن اولا ثم باشرت بطعنهم . حسبي الله ونعم الوكيل فيهم .

ابو محمد | 2014-04-14

موضوع يباله حل !!

السلام عليكم .. بالنسبة لهذا الموضوع .. المفروض عند استقدام عمالة أجنبية بالخاصة كخادمات أو مربيات أو سائقات ، يفترض أن يقدم سيرة ذاتية و شهادة سلوك من بلدها لللتأكد من خلوها من الأمراض النفسية و على الأقل الجنايات .. وللأسف بات الأمر الآن كأن الخادمة تلعب مع الأطفال .. فنظري يفضل أن تتم إلغاء استقدام العمالة نهائيا من بعض البلدان التي تكثر فيها قضايا القتل بسولة و خاصة تلك التي ليس لديها الوازع الديني و الأخلاقي .. بالإضافة إلى موضوع المكاتب حاليا عند استقدام العمالة الأجنبية .. فليس للمواطن حقوق .. للأسف فحقوقه ضايعة و لا يوجد رقابة على مثل تلك المكاتب سواء في عقود أو في مبلغ تهدر عبثا ..

جواهر المنصوري | 2014-04-14

يا أخواتي أرجوكم انتهبوا من الخادمات

يا أخواتي أرجوكم كل من لا تحتاج للعمل بشكل فعلي أقصد للمال بشكل ملح ولا محال لانه بالنسبة لها لقمة عيش وليس للكشخة والمظاهر والصرف تجلس بقرب أبناءها فوالله انها لمصيبة أن ادخل الى البيت وأحصل ابنائي بمأزق أو بين الدماء أو الزوج على علاقة بهذه الخادمة بالفعل زادت المشاكل والله يحفظنا ويحفظ دولتنا الفتية وأبناءنا ويصبحون بالفعل تربية أم صالحة لا خادمة ما ندري من وين جاية وشو اسلوبها بالحياة وأخلاقيتها

وماصيبتاه | 2014-04-14

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض