• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مواطنون يطالبون بتشديد الرقابة على سفن الشحن

نفايات مجهولة المصدر على شاطئ أم القيوين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 أبريل 2014

سعيد هلال (أم القيوين)

تبحث الجهات المختصة في أم القيوين عن تفسير لظهور عدد كبير من الأكياس البلاستيكية صباح أمس على شاطئ الإمارة، فيما يشتبه أن تكون إحدى سفن الشحن العابرة قد تخلصت منها بإلقائها في البحر للتخلص منها أو تخفيف حمولتها تجنباً للغرق.

وتجمعت الأكياس البلاستيكية التي تحتوي على مخلفات ونفايات مختلفة على امتداد شاطئ منطقة الرأس بالقرب من كورنيش الإمارة، بعد أن جرفتها الأمواج نحو الشاطئ، وقام عمال النظافة بإزالتها، ونقلها إلى مكب النفايات من أجل التخلص منها بطريقة صحية وسليمة.

وأكدت مريم عبدالله مديرة دائرة الأشغال والخدمات العامة بأم القيوين بالإنابة، أنه تم توجيه عمال النظافة لإزالة الأكياس البلاستيكية وتنظيف الشاطئ من المخلفات التي كانت بداخلها، وإجراء مسح شامل على شواطئ الإمارة للتأكد من عدم وجود أكياس في أماكن أخرى.

من جانبهم، طالب عدد من المواطنين في أم القيوين، الجهات المختصة بضرورة تشديد الرقابة على سفن الشحن العابرة في المياه الإقليمية للدولة، للحد من قيام بعضها بالتخلص من نفاياتها أو إجراء أعمال صيانة، وسط البحر، ما يؤدي إلى نفوق الأسماك وتلوث المياه.

وأكد مواطنون، أن بعض السفن، خاصة الخشبية منها عندما تشعر بتعرضها للغرق، نتيجة اضطراب البحر، تقوم بالتخلص من حمولتها، فتجرفها الأمواج باتجاه الشاطئ، وتتجمع بكميات كبيرة، وتشوه المنظر العام، وأحياناً تصدمها قوارب الصيادين في وسط البحر، فيتعرض المحرك لعطل أو ينقلب القارب.

وقال المواطنون، إنه رغم تكرر هذه الحالة في الفترة الماضية، فإن الإجراءات التي تتخذها الجهات المختصة، لم تكن رادعة لسفن الشحن، لافتين إلى أنه يجب أن تكون هناك إجراءات صارمة، للحفاظ على نظافة البيئة والحد من انتشار مثل هذه المخلفات على شواطئ الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض