• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بلغت نسبة الإنجاز الفعلي للمشروع 90%

«الأشغال» تنتهي من تنفيذ طريق الذيد ــ مسافي نهاية الشهر الجاري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 أبريل 2015

علي الهنوري

الشارقة (الاتحاد)

كشفت وزارة الأشغال العامة، انتهائها من تنفيذ مشروع رفع كفاءة طريق الذيد - مسافي بطول 29 كيلومترا نهاية الشهر الجاري، حيث بلغت نسبة الإنجاز الفعلية للمشروع الذي يتكون من حارتين في كل اتجاه، 90 %.

من جانبه لفت المهندس جابر جاسم مدير إدارة الطرق بوزارة الأشغال العامة، إلى أن المشروع عبارة عن تطوير الطريق من مدينة الذيد (دوار المسجد) باتجاه مدينة مسافي، وقال: يهدف المشروع إلى زيادة معدلات الأمن والسلامة لمستخدمي الطرق، من خلال رفع كفاءته، وزيادة انسيابية الحركة، كما يساهم في دعم النمو الاقتصادي والتجاري ونقل البضائع حيث يشهد الطريق حركة نشطة لشاحنات البضائع التجارية الذي تشهده الدولة، من خلال مساهمته في انسيابية نقل البضائع، باعتباره حلقة وصل بين عدد من المناطق الحيوية في الدولة، التي تضم مختلف الصناعات، والكسرات، وغيرهما من المنشآت التجارية.

ولفت إلى أن مثل هذه المشاريع تعتبر من أهم دعائم النمو المستدام في دولة الإمارات العربية المتحدة، لما لها من دور بارز في دفع عجلة النمو الاقتصادي والرخاء الاجتماعي، من خلال تسهيل عمليات التنقل داخليا بين إمارات الدولة ومدنها الحيوية، وربطها بمختلف منافذ الدولة، باستخدام معايير عالمية وضعت الإمارات الأولى في العالم بجودة طرقها.

وقال: تسعى وزارة الأشغال العامة بكل جهدها من خلال تنفيذها المشاريع المختلفة ومنها مشاريع الطرق إلى تحقيق مكانة مرموقة لدولة الإمارات العربية المتحدة دولياً في مجال الطرق، وكذلك الريادة والتفوق عالمياً في مختلف المجالات، ما يساهم في دعم النمو الاقتصادي الذي تشهده دولة الإمارات، وكذلك تحقيق أعلى مؤشرات السعادة للمواطنين والمقيمين على أرض الإمارات، حيث يصب ذلك كله في دعم الأجندة الوطنية للدولة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله».

وأضاف «تعمل وزارة الأشغال العامة، على مواكبة وتطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجالات تنفيذ مشاريع الطرق، بهدف إحداث نقلة نوعية وحقيقية في المنظومة التنموية ذات العلاقة بعمل الوزارة، وقد بادرت الوزارة على إطلاق عدد من المبادرات لضمان تنفيذ مشاريع طرق صديقة للبيئة، تهدف من خلالها إلى تقليل الآثار السلبية الناجمة عن تنفيذ المشروعات على البيئة والمجتمع، الأمر الذي يعد من أهم أولوياتها، كما طرحت الوزارة عددا من المشاريع الصديقة بالبيئة والداعمة للاستدامة، منها إنارة الطرق الاتحادية بتقنية (LED)».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض