• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

من الدكة.. أشاع الفرح بقلب «الأحمر» في «الليلة الكبيرة»

جرافيتي.. «عازف الكمان» في «حفل الفرسان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 أبريل 2014

معتز الشامي (دبي)

من جديد، أثبت البرازيلي جرافيتي مهاجم الأهلي، أنه هداف من طراز فريد، ويسجل الأهداف، وكأنه يعزف على الكمان، ويملك الإمكانيات التي ترفع من قيمته، وتزيد من أهميته في تشكيلة «الأحمر»، خاصة خلال الأوقات الصعبة، ورغم أهمية «القاطرة البشرية» لدى الجهاز الفني لـ «الأحمر» بقيادة كوزمين، إلا أن الهداف الخطير لم يلعب أساسياً، رغم أهمية المباراة، وجلس على «دكه البدلاء» قبل أن يدفع به كوزمين في الدقيقة 22 أمام الوصل، لإنقاذ ما يمكن إنقاذه في مباراة حسم اللقب، خاصة بعدما تقدم «الفهود» بهدف مبكر في الدقائق الأولى، ووضح مع مرور الوقت، عدم قدرة الهجوم «الأحمر» على تشكيل الضغط اللازم على الضيوف، لإدراك التعادل وتعديل النتيجة.

وكان الحل في «السوبر ستار»، ودفع المدرب الروماني بالبرازيلي «الداهية» الذي «قلب موازين» المباراة، وسجل الهدف الثاني لفريقه، ونجح في إزعاج «الدفاع الأصفر» طوال 68 دقيقة لعبها مع زملائه، كانت بمثابة القطعة الأخيرة التي رسمت اللوحة الكبيرة، بأغلى الألقاب.

والمفارقة أن البرازيلي جرافيتي الذي سجل حتى الآن 18 هدفاً في الدوري هذا الموسم لم يغيب عن تشكيلة الفريق إلا للإيقاف فقط، حيث خاض معظم مباريات الموسم بين كأس الخليج العربي أو كأس صاحب السمو رئيس الدولة ودوري أبطال آسيا ثم دوري الخليج العربي، وهو العامل المشترك دائماً في جميع الإنجازات خلال الموسمين الماضيين مع الأهلي وخلال الموسم الجاري أيضاً.

وعن شعوره، وهو على الدكة في «مباراة الحسم»، قال «عادة لا أجلس على «الدكة»، خاصة في المباريات المهمة، ولكننا مقبلون على مباراة مصيرية أيضاً أمام الهلال السعودي في جولة حسم أيضاً بدوري الأبطال، وشعرت بالإرهاق، نظراً لتقارب المباريات وضغطها بهذه الصورة خلال الأسابيع القليلة الماضية التي شهدت أداء مباراة كل 4 أيام، ما بين محلية وخارجية، وفي كل الأحوال، الهدف من مباراة الوصل هو اللعب على الفوز أو التعادل لحسم سباق الدوري، وعدم انتظار جولة أخرى، وهذا هو المهم».

وأضاف «رغم تأخرنا بهدف وعدم وجودي في الملعب، إلا أنني كنت على ثقة في حسم المباراة لمصلحتنا، وذلك لثقتي في زملائي اللاعبين، وفي قدرتهم على تخطي أي موقف صعب، وتأخرنا المبكر وإصابة اللاعب سالمين خميس، أثرت على شكل الفريق، وكانت مبررات كافية أمام الجهاز الفني لاختياري للنزول، ومحاولة مد يد المساعدة لزملائي اللاعبين، وهو ما حدث بالفعل، ونجحنا في الفوز، وتحقيق حلم حسم اللقب مبكراً». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا