• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

خسارة الوحدة والزمالك وتعادل الأهلي والرجاء في ضربة البداية

أتلتيكو مدريد وبوتا فوجو يتصدران كأس زايد للناشئين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 أبريل 2014

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

خسر الوحدة أمام بوتا فوجو البرازيلي بهدفين، وتعادل الأهلي مع الرجاء 3 - 3، وخسر الزمالك أمام أتلتيكو مدريد الإسباني بهدفين، في الجولة الأولى لدورة كأس زايد الدولية للناشئين لكرة القدم، التي ينظمها نادي الوحدة، برعاية سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس النادي، وتستمر منافساتها حتى الأحد المقبل، وعقب جولة الافتتاح يتصدر بوتا فوجو وأتليتكو البطولة، بثلاث نقاط لكل منهما، يليهما الأهلي والرجاء، بينما يحتل الوحدة والزمالك المركز الأخير، ويلتقي اليوم الجولة الثانية اليوم الأهلي مع أتلتيكو في الساعة السادسة مساء، على ملعب التربية الرياضية، بينما يحتضن ستاد آل نهيان مباراة الزمالك وبوتا فوجو في الساعة السابعة والربع مساءً، والوحدة والرجاء في التاسعة والربع مساءً.

وجاءت خسارة الوحدة بعد عرض جيد خاصة في الشوط الثاني لمباراته أمام بوتا فوجو الذي سجل هدفين عن طريق جوهانسون ولويس هنريكي من ضربة جزاء في الدقيقتين 36 و49، وبدأ اللقاء بصورة قوية من الجانبين بحثاً عن هدف التقدم، ونال بطي عبيد إنذاراً بعد عرقلته دييغو، وتواصل الأداء بهجوم متبادل، افتقد الإنهاء السليم للهجمة من جانب «العنابي الصغير»، بينما كان الفريق البرازيلي هو الأخطر، وترجم خطورته بهدف جوهانسون في الدقيقة 36، عندما استقبل تمريرة دييجو، بعيداً عن رقابة مدافعي «العنابي»، وبدأ محمد أسعد مدرب الوحدة انطلاقة الشوط الثاني بإجراء تغييره الأول، بسحب فهد خميس، ودخول خالد عادل، وحصل بوتافوجو على ضربة جزاء، بعد سقوط يوري إثر كرة مشتركة مع محمد سعيد خميس، أضاف منها هنريكي الهدف الثاني في الدقيقة الـ 49، وضاعت العديد من الفرص للوحدة أبرزها لمحمد راشد لتظل النتيجة على حالها حتى نهاية اللقاء بفوز بوتا فوجو بهدفين.

وكان اللقاء الأول، بين الأهلي المصري والرجاء المغربي وانتهى بالتعادل 3 - 3، بعد مباراة مثيرة تفوق فيها «الأحمر» خلال الشوط الأول الذي أنهاه لمصلحته 3 - 1، وعاد الفريق المغربي في الثاني، وضغط الأهلي من البداية وتمكن رمضان صبحي من التقدم بعد ربع ساعة وبعد دقيقتين فقط سجل يوسف كوزكين لاعب الرجاء بالخطأ في مرماه، قبل أن يقلص الرجاء الفارق عن طريق ايوب زلوقي، لكن الأهلي وسع الفارق من جديد بهدف يوسف علاء في الدقيقة الـ 43.

وفي الشوط الثاني قدم الرجاء مستوى مغايراً، وأصبح أكثر سيطرة على الملعب، وأخطر على مرمى المنافس، وتمكن من تسجيل هدفين عن طريق عمر بستان من ضربة جزاء في 68، والبديل أيوب الجابري في الدقيقة 83، قبل أن يعود الأهلي، وينتفض ويضيع أكثر من فرصة لتنهي المباراة بتعادل الفريقين.

وفي المباراة الثالثة التي أقيمت على ملعب مركز التربية الرياضية، حصد أتلتيكو مدريد الإسباني أول 3 نقاط، على حساب الزمالك بعد أن تفوق عليه بهدفين، بعد مباراة قوية ظهر خلالها تفوق الفريق الإسباني الذي تمكن من تسجيل الهدف الأسرع في الدورة حتى الآن في الدقيقة الرابعة عبر فرانسيسكو بعد، ورغم أن الزمالك قدم عرضاً جيداً، إلا أن أتلتيكو كان الأوفر فرصاً، ونجح لاعبه ألبيرتو ريديرا في إحراز هدف ثانٍ في الدقيقة الـ 36، وشهد الشوط الثاني تكافؤ في المستوى وأداءً رائعاً من الفريقين، إلا أن الأهداف غابت لتذهب المباراة لمصلحة أتلتيكو 2 ـ صفر.

وأشاد محمد عمر اسعد مدرب الوحدة بالمستوى الذي قدمه فريقه رغم الخسارة، وقال: قدم الفريق مردوداً جيداً، خاصة في الشوط الثاني، وأهدر عدداً من الفرص بسبب غياب اللمسة الأخيرة، لكن المستوى الذي قدمه اللاعبون جيد، ونحن راضون عنه.

كوسيساو: لم أتوقع ظهورنا بهذا المستوى

قدم فيلب كوسيساو مدرب بوتا فوجو الشكر لإدارة نادي الوحدة على كرم الضيافة وحسن الاستقبال، مؤكداً أن المشاركة في كأس زايد للناشئين تعود بفائدة كبيرة، خاصة أن الفرق المشاركة تتمثل أندية صاحبة قدرات ومتنوعة في فكرها الكروي، وقال: سعيد بالوجود في الإمارات، وتحدداً أبوظبي المدينة الجميلة، ونشعر بالفرحة للحفاوة الكبيرة من القائمين على البطولة، أما عن المباراة فلم أتوقع أن يظهر فريقي بهذا المستوى، لأننا قطعنا مسافة كبيرة، والوحدة لم يكن سيئاً، وقدم مباراة كبيرة، والمستوى جاء رائعاً من الفريقين. وأضاف: هدفنا تحقيق مكاسب فنية من المشاركة في التجمع الجميل وصقل موهبة الناشئين، ونحرص على تقديم مباريات جيدة. (أبوظبي ـ الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا